لجان المقاومة : الغارة الصهيونية في سوريا تصعيد لإشعال المنطقة لأهداف انتخابية لصالح فريق نتنياهو بعد هزيمته بغزة

قـــاوم- خاص- إعتبرت لجان المقاومة أن الغارة الصهيونية - يوم أمس الأحد 18-1 والتي إستهدفت مجموعة من مقاتلي حزب الله في بلدة القنيطرة بالجولان السوري المحتل - تصعيد وعدوان غاشم يستهدف إشعال المنطقة لأهداف إنتخابية خبيثة لمصلحة فريق الإرهابي المجرم نتانياهو بعد هزيمتهم المدوية في قطاع غزة .

وأكدت لجان المقاومة بأن العدو الصهيوني لا يفهم إلا لغة القوة وهي اللغة الوحيدة الكفيلة بردعه ووقف عربدته وإرهابه.

ودعت لجان المقاومة إلى وحدة الأمة في مواجهة المخططات الصهيونية المعادية وتوحيد الجهود لإفشالها والمضي قدما في طريقنا لهزيمة المشروع الإستعماري الصهيوني وتحرير فلسطين وتطهير المقدسات .