الاحتلال يصدر أوامر هدم لـ 3 مباني بأم الفحم وعارة

قاوم _ وكالات / أصدرت وزارة الداخلية الصهيونية أوامر هدم لـ3 منازل وقاعة أفراح في مدينتي أم الفحم ووادي عارة في الداخل الفلسطيني المحتل.

وقال رئيس لجنة الدفاع عن أراضي وادي عارة وعضو اللجنة بأم الفحم عدنان عبد الهادي الأحد إن أصحاب منزلين وقاعة أفراح في وادي عارة تلقوا أوامر لهدمها اليوم.

وأضاف أن وزارة داخلية الاحتلال أصدرت أمر هدم لقاعة أفراج كبيرة في وادي عارة، موضحًا أن أوامر الهدم جاءت بحجة الترخيص وعدم دخول المواقع المذكورة ضمن الخارطة الهيكلية لأم الفحم.

وأشار إلى أن المنازل المهددة بالهدم أحدها مكون من طابقين، وأخر مكون من 3 شقق سكنية، مبينًا أن المنازل مبنية منذ فترة ومسكونة بأصحابها.

وأكد أن اللجنة ستجتمع اليوم لبحث الخطوات اللازمة لمواجهة تنفيذ هذه الأوامر، منوهًا إلى أن هذه الأوامر صدرت بعد 10 أعوام قضاها أصحابها واللجنة في المحاكم، لمحاولة منع هدمها.

وأوضح أن اللجنة طالبت وعلى مدار السنوات الماضية بإقرار خارطة هيكلية لمدينة أم الفحم، إلا أن داخلية الاحتلال واللجنة اللوائية تماطل بذلك، وتتعمد إصدار أوامر هدم ومخالفات بمبالغ باهظة ضد أصحاب المنازل، بحجة عدم دخولها ضمن الخارطة الهيكلية.

وشدد على أن المئات من المنازل في مدينة أم الفحم مهددة بالهدم بسبب عدم وجود خارطة هيكلية لها، ومنع داخلية الاحتلال لأصحاب المنازل من البناء، بالرغم من أنها أكبر مدينة في الداخل بعد الناصرة، منوهًا إلى أن وادي عارة شهدت هدم عشرات المنازل دون وجه حق، وبذات الذريعة.

من جانبها، دعت الحركة الإسلامية الأحزاب السياسية وأصحاب الشأن في مدينة أم الفحم للاجتماع مساء الأحد، للبحث في قضية تجديد أوامر الهدم التي تلقاها مجموعة من أصحاب البيوت في المدينة ووادي عارة.

ودعا الناطق باسم الحركة في أم الفحم زكي اغبارية في بيان صحفي، جميع الأطياف السياسية وممثلي الأحزاب ومختلف اللجان الشعبية في المدينة ومنطقة وادي عارة حضور الاجتماع لخطورة الأمر.

وأشار إلى أنه سيتم تشكيل لجنة خاصة لمتابعة قضية أوامر الهدم والوقوف الى جانب أصحاب البيوت المهددة مؤكدًا ضرورة العمل المشترك للتصدي لسياسة هدم البيوت التي تتبعها المؤسسة الصهيونية بحق أهالي الداخل الفلسطيني، والتي تهدف أيضاً لاستمرار ملاحقة كل عربي في بيته وأرضه.