أبو الحسن : لم نطلع بأي شكل من الأشكال على ملفات إعدام العملاء أثناء الحرب الصهيونية على قطاع غزة

قـــاوم – خاص- أكدت المتحدث بإسم لجان المقاومة الأستاذ علي الششنية " أبو الحسن " تعقيبا على ما نشر عبر وكالة سما الإخبارية حول موضوع إعدام العملاء خلال الحرب الصهيوني على قطاع غزة بأن موقف لجان المقاومة ثابت حول ضرورة تحصين الجبهة الداخلية من الإختراقات المعادية لشعبنا ومقاومته  .

وأضاف أبو الحسن أن تنفيذ حكم الإعدام أو أي عقوبة أخرى على العملاء من إختصاص الجهات القضائية  في الحكومة الفلسطينية والتي قامت في قطاع غزة عبر أجهزتها الأمنية بدور كبير في محاربة ظاهرة العملاء عبر حملات التوعية والتحذير والقبض على بعض العملاء وتحويلهم للمحاكم الفلسطينية لإنزال العقوبات المناسبة ضدهم .

وأوضح المتحدث بإسم لجان المقاومة بأننا لم نطلع بشكل مباشر على أي من ملفات العملاء الذين تم إعدامهم خلال الحرب الصهيونية الأخيرة وإن كان هناك تنسيق بين فصائل المقاومة لمحاربة العملاء ونحن كلجان المقاومة ندعم ونساند أي فعل منظم في هذا الإتجاه  .

وقال المتحدث بإسم لجان المقاومة أننا نؤمن بالسرية في معالجة ملف العملاء لإنعكاساته السلبية على المجتمع الفلسطيني وأثاره التدميرية على أسرة المتورط في العمالة للعدو الصهيوني .