شركات صهيونية تعثر على حقل للغاز في البحر الأبيض

قاوم_قسم المتابعة/قالت مجموعة تنقيب صهيونية إن حقلاً جديدًا للغاز الطبيعي اكتشف قبالة سواحل الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 48 على البحر المتوسط قد يحوي 2ر3 تريليون قدم مكعبة من الغاز، وذلك بعد إجراء مسح سيزمي ثلاثي الأبعاد للمنطقة.

ونقلت مصادر صهيونية شركة " أبورتيونيتي" وهي شريك في المجموعة، قولها إنه إذا ثبتت دقة تلك التقديرات، فإن احتياطيات الحقل الجديد الذي يقع على بعد 150 كيلو مترا قبالة الساحل على الحدود البحرية مع مصر وقبرص، ستشكل ثالث أكبر كشف في المياه الإسرائيلية.

وأضافت الشركة أن الاحتياطيات بين 9ر1 تريليون وخمسة تريليونات قدم مكعبة بينما تبلغ أفضل التقديرات 2ر3 ترليون قدم مكعبة.

وأوضح الرئيس التنفيذي للشركة "إيال شكير" إن من المتوقع البدء بحفر بئر استكشافية في كانون الأول 2015 بتكلفة تبلغ حوالي 100 مليون دولار.

وأحدثت اكتشافات 2009 و2010 بحقلي تمار ولوثيان العملاقين القريبين اللذين يحويان نحو 33 تريليون قدم مكعبة طفرة بأنشطة التنقيب في شرق المتوسط.

وتملك "الشركة الصهيونية أبورتيونيتي" 10% في الحقل الجديد بينما تملك ريشيو أويل 70 % واديسون الايطالية 20%.