لجان المقاومة : جريمة إغتيال الوزير زياد أبو عين تستوجب تعزيز الوحدة وتصعيد المقاومة

قاوم- خاص / أكدت لجان المقاومة بأن جريمة إغتيال الوزير المناضل زياد أبو عين تستوجب تعزيز الوحدة ونبذ الإنقسام وتصعيد المقاومة في وجه المحتل الصهيوني .

وقالت لجان المقاومة أن الرد الأمثل على جريمة الإغتيال بتمكين المقاومة وحمايتها وإعتمادها كخيار إستراتيجي في معركة التحرير والإنعتاق من الإحتلال البغيض .

وأوضحت لجان المقاومة بأن دماء الشهيد المناضل زياد أبو عين ودماء شهداء الرد السريع بالقدس المحتلة وكافة شهدائنا الأبطال يجب أن تكون الوقود والدافع والمحرك لإنتفاضة وثورة شعبنا ضد العدوان الصهيوني المتصاعد على الإنسان والأرض والمقدسات .

وطالب لجان المقاومة بتصعيد الإنتفاضة في وجه المحتل وقطعان مستوطنيه بالضفة المحتلة ولتكون أرض الضفة المباركة مقبرة لهم فلا أمان للصهاينة في جبالنا وودياننا و قرانا ومدننا .