في الذكرى الــ 27 لإنتفاضة الحجارة

لجان المقاومة تدعو لإستحضار روح " إنتفاضة الحجارة " بمزيد من الوحدة وتصعيد الفعل الثوري

قـــاوم – خاص- أكدت لجان المقاومة بأن الذكرى الــ  " 27 "  لإنطلاقة إنتفاضة الشعب الفلسطيني في وجه الإحتلال الصهيوني ستبقى الملهمة لجيل التحرير الصاعد في ضواحي وشوارع القدس وفلسطين .

وأوضحت لجان المقاومة أن  "إنتفاضة الحجارة" جاءت لتؤكد على حقيقة راسخة أن الشعوب التي تطلب الحرية لا يعيقها لإستكمال طريق التحرير أي عائق أو نقص في إمكانيات المواجهة فكان السلاح هو الحجارة تم السكين وغيرها من الوسائل والإبداعات وصولاً لمعركة الأخلاص من الإحتلال البغيض .

وقالت لجان المقاومة واهم من يعتقد للحظة أن شعبنا الفلسطيني سيقف عاجزاً عن مواجهة مخططات التهويد الصهيونية في القدس ومحاولات التعرض للمسجد الأقصى بالإقتحام والتدنيس فلقد قدم شباب ورجال القدس الجواب الحاسم بإنتفاضتهم المستمرة .

ودعت لجان المقاومة إلى إستحضار معاني وروح إنتفاضة الحجارة بمزيد من الوحدة والتماسك في مواجهة المشروع الصهيوني وتصعيد الفعل الثوري في كل الوطن المحتل حتى يدفع العدو الصهيوني ثمن إحتلاله دماء وأشلاء في صفوف جنوده ومستوطنيه .

وتقدم لجان المقاومة بالتحية إلى أرواح شهداء إنتفاضة الحجارة وعائلاتهم وإلى جرحى ومصابي الإنتفاضة وعاهدت شعبنا على مواصلة التمسك بخيار المقاومة حتى دحر المحتل الصهيوني وتطهير المقدسات وتحرير الأسرى .