461 فلسطينيًا قضوا بسوريا خلال النصف الأول من 2014

قــــــاوم / قسم المتابعة / قالت مجموعة العمل من أجل ‫‏فلسطينيي سورية‬ إن461 لاجئًا فلسطينيًا قضوا خلال النصف الأول من العام الجاري بسبب الأحداث الدائرة في سورية.
وذكر فريق التوثيق بالمجموعة في بيان صحفي السبت أن من بين الضحايا (219) لاجئًا من أبناء مخيم اليرموك و(49) في درعا و(24) في حلب ومخيماتها و(16) بمخيم خان الشيح وخمسة بمخيم خان دنون و(8 ) بمخيم جرمانا وثلاثة من العائدين حمص وأربعة مخيم العائدين حماة وثلاثة في تجمع الحسينية.
وأوضح أن من بينهم أيضًا خمسة في مخيم الرمل باللاذقية ولاجئ من مخيم السيدة زينب، و(48) في مدينة دمشق وريفها، بالإضافة إلى (76) ضحية في مناطق مختلفة من سورية.
وأفادت المجموعة أن الشاب أيهم عبد الرحيم استشهد تحت التعذيب‬ في سجون النظام السوري، مشيرة إلى أن كانت 277 لاجئًا قضوا تحت التعذيب في ‫‏سورية‬.
وأشارت إلى أن محيط ‫‏مخيم خان الشيح‬ للاجئين بريف ‫‏دمشق‬ تعرض الجمعة لقصف عنيف أسفر عن وقوع ضحيتين من الأهالي الذين يقطنون هناك، ولم يتم التعرف على هويتهما.
ولفتت إلى أن مخيم اليرموك لا يزال يعاني من نقص حاد في المواد الغذائية والطبية، وذلك بسبب استمرار الحصار المشدد عليه منذ حوالي العام والنصف من قبل الجيش النظامي ومجموعات الجبهة الشعبية – القيادة العامة، حيث راح ضحيته (157) فلسطينيًا قضوا بسبب نقص التغذية والرعاية الطبية في مخيمهم.
وذكرت المجموعة أن الأمن السوري اعتقل ثلاثة لاجئين فلسطينيين من أبناء ‫مخيم العائدين‬ بحمص، وهم خلدون موسى شطارة نازح‬، محمد عوض، ورجا حسن غنام.