الألوية تخرج دورة " فرسان العزة " وأبو عطايا يؤكد الجاهزية لرد أي عدوان صهيوني

قــــاوم – خاص- في حفل جماهيري وفصائلي وتنظيمي مهيب حضره المئات من أبناء شعبنا ومناصري لجان المقاومة خرجت ألوية الناصر صلاح الدين –لواء غزة الدورة العسكرية لقوات النخبة الخاصة في محافظة غزة والتي كانت تحت اسم دورة "فرسان العزة " وتخريج عدد أخر من المستجدين الملتحقين حديثا بركب ألوية الناصر ولجان المقاومة والتي حملت اسم "شهداء اليرموك ".

 في إشارة واضحة وجدلية جهادية تعبر عن تمسك لجان المقاومة وألوية الناصر بحق العودة للمشردين واللاجئين في الشتات والمنافي لأرض الآباء والأجداد وفي رسالة إلى العدو الصهيوني بان ألوية الناصر صلاح الدين تعد العدة وتعمل على التعبئة والاستعداد والتجهيز للمعارك القادمة من اجل التصدي لمخططاته ومؤامراته وعدوانه المستمر على أرضنا ومقدساتنا وشعبنا.

 حيث تعد هذه الدورات والتدريبات ذات التخصصات المختلفة وحافلة بالمعلومات والدروس النظرية والعملية وشاملة لكل الفنون والعلوم العسكرية على أيدي المدربين الأكفاء من أبناء ألوية الناصر في جهاز الإعداد والتدريب والمختصين بكل أشكال وأساليب المقاومة وحرب العصابات والتحرير الشعبية وحرب المدن وحماية الشخصيات والمنشئات ومهارات الميدان .

وقد بدا الحفل المبارك بتلاوة آيات عطرة من الذكر الحكيم تلاها احد المجاهدين من الوحدة الخاصة ومن ثم تطرق الأخ عريف الحفل إلى أهمية الإعداد والتجهيز والى تاريخ ألوية الناصر ولجان المقاومة وعدد بعض مناقب شهدائها وقادتها الأطهار ومن ثم استمع الحضور إلى كلمة الأخ المجاهد "أبو عطايا" الناطق الإعلامي لألوية الناصر صلاح الدين وهذا نصها الحرفي :

 

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله الذي اصطفى منا الشهداء وأحيا في أمتنا فريضة الجهاد .. القائل وقوله الحق : بعد أعوذ بالله من الشيطان الرجيم : ((وَأَعِدُّوا لَهُمْ مَا اسْتَطَعْتُمْ مِنْ قُوَّةٍ وَمِنْ رِبَاطِ الْخَيْلِ تُرْهِبُونَ بِهِ عَدُوَّ اللَّهِ وَعَدُوَّكُمْ وَآخَرِينَ مِنْ دُونِهِمْ لَا تَعْلَمُونَهُمُ اللَّهُ يَعْلَمُهُمْ ۚ وَمَا تُنْفِقُوا مِنْ شَيْءٍ فِي سَبِيلِ اللَّهِ يُوَفَّ إِلَيْكُمْ وَأَنْتُمْ لَا تُظْلَمُونَ)) صدق الله العظيم والصلاة والسلام على قائد المجاهدين وزعيم الموحدين محمد صلوات ربي وسلامه عليه أما بعد :

يا جماهير شعبنا الفلسطيني المجاهد..

 يا شعب الجهاد والمقاومة ..

يا أبناء الإسلام العظيم ..يا أبناء ألوية الناصر صلاح ..أيها المتدربون البواسل ..

بعد ستة أشهر من التدريب الهادف والنوعي، المكثّف والمتواصل، تتخرجون اليوم من دورتكم الخاصة " دورة فرسان العزة "وكلنا فخر بكم و بهذا الانجاز والنجاح والتفوق، الذي سيشكّل انعطافة بارزة في مسيرة حياتكم الجهادية، ويشرّع أمامنا آفاق جديدة في العلوم والفنون العسكرية .

إنه يوم آخر بكل ما للكلمة من معنى، فالإحساس بالتفوق والنجاح، يغسل الفكر كما الجسد من غبار الكدّ والتعب، والشعور باستحقاق المسؤولية عن جدارة، يعزّز الثقة بالنفس، فلا أحد يحظى بهذه المسؤولية، إن لم يكن أهلاً للإرادة والمعرفة والالتزام.

نعم تغمرنا السعادة بتخرج هذه الدورة الجديدة المباركة دورة فرسان العزة التي سيكون لها شرف الدفاع عن القدس والأقصى وعن أهلنا وشعبنا على كل ربوع الوطن الغالي  وعن حاضره ومستقبله وتاريخه ، هذه الدورة والتي شملت كافة التخصصات والجوانب المهمة للغاية الهجومية منها والدفاعية الفردية والجماعية العسكرية والأمنية نبارك لكم ولقادتكم ومدربيكم هذا النجاح والانجاز والتفوق، وهو نجاح وانجاز لكم ولألويتكم المظفرة ولكل مقاومة شعبنا الذي يواجه التحديات ويقدم التضحيات الجسام .. ويواصل العمل والحياة في الوقت نفسه ، فأنتم اليوم توجهون صفعة قوية للعدو الصهيوني الذي راهن على هزيمتكم ولكل المنافقين والمتخاذلين .

إننا من خلالكم نؤكد  للعالم أن على هذه الأرض المقدسة , شعب لايقهر , وسواعد لاتكل,  وارادة لاتلين ، واندفاع بطولي لأبنائه - ليس له نظير- في التصدي للمشروع الصهيوني وأدواته والاستبسال في ساحات الصبر والصمود والفداء والشرف .

نؤكد لكم أن إرادة شعبنا هي التي ستنتصر في نهاية المطاف ، وهي المنتصرة الآن ، فالعدو الصهيوني ممثلا بأمناء جبل الهيكل  واقتحامات الأقصى وتدنيسه يتلقى الآن الضربات المؤثرة التي يسددها  أبناء القدس البواسل ولن ينعم هذا العدو بالأمن والأمان وسيدفع ثمن جرائمه مهما غلت التضحيات .

يا شعبنا الفلسطيني الصابر.. يا أحرار الأمة..

لقد خاضت ألوية الناصر صلاح الدين معركة الكرامة والبطولة والدفاع عن شعبنا في " معركة لهيب الثأر" بكل بسالة وشرف حيث واجه مقاتلينا ومجاهدينا الأبطال بإمكانياتهم المتواضعة جنود ودبابات العدو المطورة وطائراته المقاتلة وأثخنوا فيهم القتل والجراح ,فأطلق مجاهدونا أكثر من تسعمائة واثنان وستون صاروخا وقذيفة وقصف أبطال الوحدة الصاروخية العديد من المدن والأماكن الإستراتيجية والمركزية للعدو ومن بينها ديمونة وتل الربيع وقواعد الاستخبارات الصهيونية وفي الحرب البرية نفذ أبطالنا العديد من العمليات النوعية وأوقعوا العديد من الجنود الصهاينة بين قتيل وجريح , كما نفذت مجموعاتنا بالضفة الفلسطينية العديد من العمليات البطولية وإطلاق النار على آليات العدو ومستوطنيه وكان أبرزها قتل الجندي الصهيوني بالقرب من مغتصبة ايتمار ,وقدمت لجان المقاومة وذراعها العسكري ألوية الناصر صلاح الدين العديد من الشهداء الأبرار والجرحى والمصابين وقصف العدو المجرم عشرات المنازل لمجاهدينا ومقاتلينا .

يا أهلنا الصامدين.. يا شعبنا الأبي  ..

إن ألوية الناصر صلاح الدين التي عمدت تاريخها بدماء قادتها الأطهار في سبيل الله ومن ثم عزة الوطن وكرامته تدرك أن المعركة لم تنتهي بعد ولذلك فإننا نؤكد بأن أيدينا ستبقى ضاغطة على الزناد للرد على أي عدوان صهيوني ونقول لقادة جيش العدو المهزوم إن عدتم عدنا .

إننا في ألوية الناصر صلاح الدين ونحن نخرج هذه الدورة المباركة نود بأن نوضح بعض الحقائق التي لا بد منها :-

أولاً : نؤكد أننا ماضون في طريق الجهاد والمقاومة على درب القادة الشهداء متمسكين بخيارهم ورايتهم حتى التحرير وطرد الغزاة الصهاينة .

ثانياً :  نقول للعدو الصهيوني ومؤسساته العنصرية والله لن تروا منا ومن شعبنا سوى القتل والذبح والدهس ولن تنعموا لحظة واحدة بالراحة على أرضنا وسنهزمكم وسننتصر عليكم لأن هذا وعد الله لعباده الموحدين والمجاهدين في سبيله.

ثالثاً :  نحي الثائرين الصامدين في القدس و الضفة المحتلة الثائرة بكافة مدنها وقراها ومخيماتها، والتحية كل التحية لأهلنا وشعبنا في أرضنا المحتلة عام 48 الذين أذاقوا العدو الصهيوني الموت والذل في كل ساح وأعلنوها صرخة مدوية أن الأقصى والقدس آية في قراننا واليد التي تمتد نحوهما سوف تقطع.

رابعاً : ندعو إلى تعزيز الوحدة الفلسطينية والتمسك بخيار المقاومة كخيار إستراتيجي نواجه به عدونا الذي لا يعرف إلا لغة القوة ولا يردعه إلا صليل السيوف .

 

وبعد هذه الكلمة التي ألهبت مشاعر الحضور من الجماهير المحتشدة على ارض ملتقى الشهيد القائد المؤسس /أبو يوسف القوقا استمعت الجماهير لأنشودة حماسية من احد الأشبال المبدعين ومن ثم استمتع الحضور بالعرض المرئي لدورة فرسان العزة والذي قدم شرحا ووصفا موجزا لمراحل الإعداد والتدريب للإخوة الملتحقون بدورة " فرسان العزة " وكيفية اختيارهم وطرق التدريب الحديثة والعلمية التي اجتازوها خلال ال"24 " أسبوع من عمر هذه الدورة وثم استمع وشاهد الحضور الطيب لفيديو كليب أنشودة للوحدة الخاصة في الألوية وفي نهاية الحفل المبارك تم تكريم الإخوة المتدربون في دورتي "فرسان العزة وشهداء اليرموك ومدربيهم وقادتهم والمشرفين عليهم وكذلك الأخوة في مكتب اللجان الإعلامي وكل من شارك في إنجاح حفل التخرج .

 

 


لمشاهدة باقي البوم الصور اضغط على الرابط التالي :-

http://qaweim.com/ar/index.php?act=gallery&id=183