أبو الحسن : قرار الكنيست ستمحيه إرادة المقاومة وإصرارها على حرية أسرانا

قــــاوم – خاص- إعتبر الأخ المجاهد : أبو الحسن الششنية الناطق الإعلامي للجان المقاومة , بأن إقرار الكنيست الصهيوني قانونه العنصري بعدم الإفراج عن الأسري الذين وصفهم بالخطيرين  لا يساوي الحبر الذي كتب به .

وأكد الأخ المجاهد "أبو الحسن"  بأن صفقات التبادل مع العدو الصهيوني تخضع إلى إرادة الأقوى وصاحب الحق مؤكدا بأن إرادة المقاومة ستفرض شروطها على العدو وقوانينه العنصرية بالقوة لأن التجربة أثبتت أن قوة الحق هي التي تنتصر رغم جبروت الظلم والعنصرية الصهيونية.

وشدد الأخ أبو الحسن المتحدث باسم اللجان بأن هذا القانون العنصري يأتي في  إطار المزايدات الصهيونية الداخلية لرفع أسهمها في الانتخابات الصهيونية القادمة وهو من قبيل الإستهلاك الصهيوني المحلي.

وأوضح الأخ أبو الحسن الششنية أن المقاومة الفلسطينية باتت أكثر تجربة وممارسة وتمرساً في التعامل مع العدو من خلال تجربة التفاوض غير المباشر معه في صفقه وفاء الأحرار .

وعاهد الأخ : على الششنية " أبو الحسن " أسرانا الأبطال بان تبقي قضيتهم في صلب أولويات عمل لجان المقاومة وذراعها العسكري ألوية الناصر صلاح الدين مؤكداً أن حرية الأسرى باتت قريبة بإذن الله عز وجل وسيكسر قيد السجان بعزيمة المجاهدين الموحدين .