اللجان: وعد بلفور لم يستطيع صنع شرعية للإحتلال وفلسطيننا تلفظ مخططات التهويد

قــــاوم – خاص- أكدت لجان المقاومة في فلسطين بأن وعد بلفور المشئوم لم يستطيع أن يصنع شرعية للإستيطان والإحتلال الصهيوني لأرض فلسطين المباركة حيث يعاني عدونا الصهيوني من عقدة النقص في الهوية والإنتماء لهذه الأرض الطيبة والتي تلفظ خبيث مخططاتهم في التهويد.

مؤكدة أن الذكرى السابعة والتسعون للوعد المشئوم وقد بات شعبنا أقرب من أي وقت مضى للخلاص من العدو الصهيوني ونيل حريته وعودته إلى أرضه التي شرد منها .

وأشارت لجان المقاومة "أن وعد بلفور المشئوم شكل بداية الطريق لسلب أرض فلسطين وطرد وتهجير أصحابها الفلسطينيين العرب عبر مجازر التطهير العرقي و"الترانسفير" بقوة إرهاب العصابات الصهيونية محملة الولايات المتحدة الأمريكية وأوروبا عامة وبريطانية خاصة مسؤولية أخلاقية وقانونية عن كل النكبات والمجازر التي حلت بشعبنا الفلسطيني الأبي

وشددت لجان المقاومة "على أن فلسطين كاملة من بحرها إلى نهرها بقدسها وأقصاها ستبقى للعرب المسلمين ولا يستطيع أي كان التنازل عن ذرة تراب واحدة من ثراها المقدس لأنها جزء من عقيدتنا وسورة في قرآننا الكريم .

وأوضحت لجان المقاومة أن المخططات والمؤامرات الصهيونية لن تستطيع سرقة وتزييف التاريخ والتراث العربي والإسلامي لفلسطين وأقصاها المبارك فشعبنا متجذر في هذه الأرض وقد أثبتت المواجهة الأخيرة مع العدو الصهيوني هشاشة الكيان ومستوطنيه اللقطاء الذين تركوا مغتصباتهم وفروا هاربين تحت ضربات مقاومينا ومجاهدينا الأبطال 0

وحيت لجان المقاومة أبناء شعبنا في كافة أماكن تواجده ودعت أهلنا في فلسطين المحتلة عام أل"48" والضفة الفلسطينية الثائرة والقدس الأبية لشد الرحال إلى المسجد الأقصى للدفاع عنه وحمايته من دنس الإرهابيين الصهاينة المتطرفين .

وعاهدت لجان المقاومة الله ثم أبناء شعبنا وامتنا أن يبقى السيف مشرعا والأيادي قابضة على الزناد حتى عودة الحق المسلوب إلى أهله وأصحابه الحقيقيين وتحقيق النصر والتمكين على أعدائنا المجرمين .