لاجئون فلسطينيون في لبنان: مستعدون للذهاب حفاة للدفاع عن الأقصى

قـــــاوم / قسم المتابعة / نظم عشرات اللاجئين الفلسطينيين، وقفة تضامنية، في أحد مخيمات اللجوء بالعاصمة بيروت، للتنديد بإغلاق السلطات الصهيونية، المسجد الأقصى، أول من أمس، للمرة الأولى، منذ احتلال القدس عام 1967.

وأعرب المشاركون الذين تجمعوا في ساحة «مخيم شاتيلا» للاجئين الفلسطينيين في بيروت، عقب الصلاة ، عن الاستعداد للتوجه إلى القدس «حفاة الأقدام» من أجل الدفاع عنه. ورفعوا خلال الوقفة الأعلام الفلسطينية والحزبية لمختلف الفصائل الموجودة داخل المخيم.

وقال سمير أبو عفش، مسؤول منظمة التحرير الفلسطينية في بيروت، إن «مخيمات اللاجئين في لبنان، تتضامن مع القدس والمسجد الأقصى ضد الهجمة الصهيونية الشرسة عليه»، معتبرا أن القدس كادت تصبح «صهيونية بالكامل، لولا جهود ثلة من المقاومين الذين يتصدون للاحتلال».