الذكرى (3) لوفاء الأحرار : لجان المقاومة حرية الأسرى تشرق من فوهات بنادق المقاومين

قـــاوم – خاص - أكدت لجان المقاومة في فلسطين في الذكرى الثالثة لصفقة وفاء الأحرار على التزامها وتمسكها بقضية تحرير الأسرى الأبطال في السجون الصهيونية فشمس حرية أسرانا تشرق من فوهات بنادق المقاومين والمجاهدين .

وشددت اللجان في بيان لها على أن صفقة وفاء الأحرار كانت من أعظم ما أنجزته المقاومة الفلسطينية خلال انتفاضتين وقد أعاد الإعتبار للمقاومة والقضية الفلسطينية بشكل عام ولقضية أسرنا البواسل بشكل خاص بعد أن إنتزعنا حرية أسرانا رغم أنف العدو الصهيوني .

وأوضحت اللجان أن من أكبر إن انجازات الصفقة هو تحطيم  لاءات الاحتلال جميعها فالاحتلال الذي رفض الإفراج عن أسرى القدس والداخل وبعد إصرار المقاومة تم الإفراج عنهم أفرجت عنهم المقاومة تأكيدا من المقاومة على وحدة الجغرافية الفلسطينية التي تشكل الوطن الذي دافع عنه شهدائنا وأسرانا ففلسطين من بحرها إلى نهرها غاية الأحرار المقاومين ولن نقبل عنها بديل .

كما أكدت اللجان على أن احتفاظ فصائل المقاومة الآسرة بالجندي على مدار خمسة سنوات ، وفرضت شروطها وأتمت الصفقة ، رغم كل محاولات الاحتلال الوصول له ، كان درس كبير وعظيم يجب أن يسجل في التاريخ .

وتقدمت لجان المقاومة بالتحية للشهداء الأبطال الذين نفذوا عملية الأسر خلال عملية الوهم المتبدد وخاصة الإستشهاديين فرسان ألوية الناصر صلاح الدين المجاهد حامد الرنتيسي والمجاهد محمد فروانة والشهداء من الفصائل الآسرة الذين شاركوا في العملية وإرتقوا خلال مواجهات لاحقة مع العدو الصهيوني .