استشهاد 5 لاجئين فلسطينيين في سوريا

قاوم_قسم المتابعة/قالت مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية إن خمسة لاجئين فلسطينيين استشهدوا الأربعاء جراء الأحداث الدائرة في سوريا.

وأضافت المجموعة في بيان صحفي الخميس أن الشقيقين محمد وصالح شهابي الحرور من أبناء مخيم خان الشيح بريف دمشق قضيا تحت التعذيب في سجون النظام السوري، مما يرفع حصيلة ضحايا التعذيب من اللاجئين الفلسطينيين الذين جرى توثيقهم إلى 269 لاجئًا.

وأوضحت أن الشاب بلال ياسين حلاوة من أهالي مخيم خان دنون ومرتبات جيش التحرير الفلسطيني في منطقة عدرا قضى جراء انفجار لغم أرضي به.

فيما قضى كل من ماهر خالد السيدة وعدي السيد من سكان مخيم اليرموك، أثناء الاشتباكات التي دارت بين المجموعات التابعة للمعارضة من جهة والجيش النظامي والجبهة الشعبية - القيادة العامة من جهة أخرى، وذلك عند محور بلدية اليرموك في شارع فلسطين بمخيم اليرموك.

وأشارت إلى أن محيط مخيم خان الشيح للاجئين الفلسطينيين بريف دمشق تعرض ليل أمس لقصف مدفعي سمع صوته بوضوح داخل المخيم، فيما يستمر انقطاع الطرقات الواصلة بينه وبين المناطق المجاورة له، مما يدفع الأهالي إلى المخاطرة بسلوك طريق "زاكية- خان الشيح" والذي يتعرض لأعمال قصف وقنص بشكل متكرر.

وعلى صعيد آخر، يخيم شبح الأوبئة على مخيم اليرموك للاجئين بدمشق، خاصة مع انقطاع المياه لليوم 37على التوالي والتيار الكهربائي منذ حوالي 550 يوميًا، مما يعزز من احتمال انتشار الأوبئة خاصة المتعلقة منها بالنظافة، وذلك بسبب نقص المياه وصعوبة تأمينها.

وحسب مجموعة العمل، فإن الأهالي يضطرون للتوجه إلى المناطق المجاورة منذ ساعات الصباح الأولى لتأمين القليل منها، فيما يستمر الحصار المشدد الذي يفرضه الجيش النظامي على أهالي المخيم لليوم 469 على التوالي.

ولفتت إلى استمرار أزمة المياه في مخيمي درعا والنيرب بحلب، حيث يدخل انقطاع المياه عن درعا يومه 185 على التوالي، وعن مخيم النيرب يومه الثاني.