اللجان : مقاومتنا على أهبة الإستعداد للدفاع عن الأقصى ونحذر العدو من التمادي في تدنيسه للمقدسات

قـــاوم – خاص- أكدت  لجان المقاومة في فلسطين إن جرائم وفساد الأعداء الصهاينة ضد المسجد الأقصى ستؤدي لإشعال المنطقة برمتها وأن النار ستحرق كل ما يحاول العبث بمقدساتنا في فلسطين والعدو المجرم سيدفع ثمنا باهظا لإستمرار تدنيسه للمسجد الأقصى المبارك .

 

وأشارت اللجان أن مجاهدينا الأبطال ومقاومتنا الباسلة على أهبة الإستعداد والجاهزية للدفاع عن الأقصى المبارك بكل ما تملك محذرة العدو وقطعان مستوطنيه من التمادي في جرائمه ضد مقدساتنا وأقصانا المبارك .

 

وأشارت لجان المقاومة أن حكومة العدو والعصابات الصهيونية تسعى من خلال هذه الجرائم  طمس أي معالم عربية وإسلامية في المسجد الأقصى وتقسيمه زمانيا ومكانيا وفرض السيطرة اليهودية عليه وطرد العرب والمسلمين من القدس .

 

ودعت لجان المقاومة أبناء شعبنا في الضفة الثائرة والأراضي المحتلة عام ال"48 " إلى إعلان حالة الاستنفار ورفع الجهوزية والإستعداد وشد الرحال للرباط في باحات مسرى رسولنا الكريم والدفاع عنه في مواجهة الحملة الصهيونية التهويدية .

 

واختتمت لجان المقاومة حديثها بحث شعوب الأمة وشرفائها بمغادرة حالة اللامبالاة والتراخي والإنتفاض من أجل الذود عن الأقصى بالأنفس والأموال فمعركة الأقصى هي معركة عقائدية وصراعنا مع هذا العدو المجرم سيبقى صراع وجودي مؤكدة أن النصر سيكون حليفنا لأنه وعد الله عز وجل لعباده المؤمنين .