الاحتلال يقتحم "يعبد" بجنين ويستجوب مواطنين

قاوم-قسم المتابعة/اقتحمت قوات الاحتلال الصهيوني مساء اليوم الأحد ، بلدة يعبد جنوب مدينة جنين شمال الضفة الغربية ونصبت حاجزاً عسكرياً على مدخلها وأوقفت المركبات ودققت في هويات المواطنين.

وقالت مصادر محلية إن عدة آليات عسكرية توغلت كذلك في منطقة الملول وقامت بعمليات تمشيط، وانتشر الجنود في الحي الجنوبي للبلدة ضمن عمليات اقتحام يومية ومستمرة تشهدها البلدة.

ويشير مواطنو البلدة إلى أن الأهالي يتعرضون لعقوبات جماعية تتمثل في الاقتحامات والحواجز المستمرة التي تسعى من خلالها قوات الاحتلال للضغط على الأهالي بهدف منع ما تزعم أنه عمليات إلقاء حجارة مستمرة من القرية على قوات الاحتلال.