استشهاد 2511 فلسطينيًا بسوريا منذ بدء الأحداث

قـــــاوم / قسم المتابعة / قالت مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية إن اللاجئ الفلسطيني فواز النعيمي استشهد الجمعة إثر القصف العنيف الذي استهدف مخيم درعا للاجئين الفلسطينيين جنوبي سورية، مما يرفع الحصيلة الإجمالية للضحايا الفلسطينيين إلى 2511 ضحية.
وأوضحت المجموعة في بيان صحفي السبت أن مخيم درعا تعرض مخيم درعا لقصف عنيف أدى إلى استشهاد الشاب النعيمي، إضافة إلى وقوع دمار كبير بمنازل المدنيين، في حين تشهد المنطقة الجنوبية اشتباكات وأعمال قصف عنيف ازدادت حدتها خلال الأيام الماضية.
وذكرت أن المخيم يعاني من نقص حاد بالخدمات الطبية والأساسية إثر دمار مساحات واسعة منه، إضافة إلى دمار كبير في البنية التحتية بسبب القصف العنيف الذي تعرض له والمناطق المجاورة خلال الأشهر الأخيرة.
ويشتكي أهالي المخيم من عدم وصول المساعدات الإغاثية، وخاصة مساعدات وكالة "أونروا" إلى مخيمهم، وعدم وصول المواد التموينية والأساسية إليهم، وذلك بسبب الأوضاع المتوترة بشكل دائم، مما دفع العديد من عائلات المخيم للنزوح عنه إلى المناطق والقرى المجاورة له.
وأفادت المجموعة بتجدد القصف مساء أمس على مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين بدمشق حيث استهدفت مناطق متفرقة منه بعدد من القذائف مما تسبب بوقوع أضرار مادية في الممتلكات.
فيما يدخل انقطاع المياه عن منازل المخيم شهره الثاني في ظل تفاقم الأزمات المعيشية بسبب استمرار الحصار الذي يفرضه الجيش النظامي ومجموعات الجبهة الشعبية – القيادة العامة عليه، في ظل انقطاع التيار الكهربائي، مما يفاقم المشكلات الصحية والمعيشية داخله.
وأشارت المجموعة إلى أن أهالي مخيم خان الشيح يعانون من استمرار انقطاع جميع الطرقات الواصلة بينه وبين مركز المدينة، وذلك بسبب الاشتباكات وأعمال القصف المتكررة التي تشهدها المناطق المحيطة به، مما يدفعهم إلى سلوك طريق "زاكية- خان الشيح" رغم خطورته.