لمواجهة محاولات التهويد

لجان المقاومة تدعو المسلمين للغضب العارم نصرة للمسجد الأقصى

قـــاوم – خاص- حذرت لجان المقاومة في فلسطين العدو الصهيوني من مغبة مواصلة إقتحام المسجد الأقصى المبارك وإن ذلك يفتح أبواب الجحيم على الصهاينة فلن نترك أقصانا مشاعا لقطعان الصهاينة.

وإعتبرت لجان المقاومة أن المخططات الصهيونية لإستهداف المسجد الأقصى وتهويده تمر في مرحلة خطيرة جداً وأصبحت آلة التهويد لا تتوقف في محاولة بائسة لسرقة أقصانا وتهويده على مرأى ومسمع العالم الإسلامي أجمع .

وطالبت لجان المقاومة جماهير الأمة الإسلامية إلى الغضب العارم نصرة للمسجد الأقصى المبارك للدفاع عنه في مواجهة الإستهداف الصهيوني وإيصال الرسالة واضحة للعدو بأننا لن نترك أقصانا ونفديه بالأرواح .

وأشادت لجان المقاومة بجماهير شعبنا في القدس المحتلة وأهلنا من فلسطيني 48 ووقفتهم البطولية في الدفاع عن المسجد الأقصى المبارك في مواجهة موجات الإقتحام والتدنيس من قبل قطعان الصهاينة .

ودعت لجان المقاومة أبناء شعبنا الفلسطيني وخاصة كل من يستطيع الوصول للمسجد الأقصى إلى المسارعة في الرباط في الأقصى والدفاع عنه أمام العدوان الصهيوني المتواصل ضد مقدساتنا الإسلامية.