الإنطلاقة الــ 15: أبو ياسر : لجان المقاومة أقوى عودا وأصلب شكيمة وتمضى بخطى واثقة بنصر الله

قـــاوم – خاص- أكد عضو القيادة المركزية للجان المقاومة في فلسطين  الأخ المجاهد " أيمن الششنية""أبو ياسر" بان لجان المقاومة ستبقى ثابتة على مبادئها التي سار عليها شهدائنا الأطهار ولن تساوم على حقوق شعبنا وثوابته مهما غلت التضحيات .

وأشار الأخ المجاهد" أبو ياسر" بمناسبة الذكرى السنوية الـ (15 ) لانطلاقة لجان المقاومة في فلسطين وذراعها العسكري ألوية الناصر صلاح الدين "أن لجان المقاومة ساهمت في إعادة الصراع الفلسطيني الصهيوني إلى وجهه وجوهره الحقيقي مؤكدا أن صراعنا مع هذا العدو الاستعماري هو صراع عقائدي وصراع وجود لا حدود .

 وأضاف " أبو ياسر " بأن لجان المقاومة وألويتها المظفرة أقوى عودا وأصلب شكيمة وتمضي على خطى واثقة بنصر الله عزوجل وقد تجاوزت كل المؤامرات التي إستهدفت القضاء عليها أو حرف بوصلتها .

وشدد "عضو القيادة المركزية للجان"" أن اغتيال العدو الصهيوني لقادتنا وشهدائنا العظام لم يزد لجان المقاومة إلى قوة وتماسكا وإصرارا على مواصلة طريق ذات الشوكة حتى النصر والتمكين بإذن الله , وأشاد بثبات وصمود وأداء مقاتلينا ومجاهدينا وتصديهم للقتلة الصهاينة وعدوانهم في معركة لهيب الثأر .

وأوضح الأخ" أبو ياسر الششنية " أن لجان المقاومة ومنذ انطلاقتها المجيدة استطاعت أن تشكل رافدا وركنا أساسيا في جهاد ومقاومة شعبنا على أن الحل واللغة الوحيدة التي يفهمها العدو ويرضخ لها هي لغة القوة والجهاد والمقاومة .

وتوجه الششنية بالتحية والتقدير لأرواح الشهداء البررة وعاهدهم بان تبقى لجان المقاومة وألويتها المظفرة على العهد والوعد التي قطعته على نفسها منذ انطلاقتها بأن تبقى بوصلتها دائما وأبدا نحو القدس ومسرى رسولنا الكريم وبنادقها مشرعة صوب رؤوس أعدائنا المجرمين.