اللجان : جريمة إغراق الشباب في قوارب الهجرة مؤامرة يجب كشف خيوطها وأدواتها

قــــاوم – خاص- إعتبرت لجان المقاومة في فلسطين جريمة إغراق شباب غزة في قوارب الهجرة مؤامرة مركبة تستهتدف الشباب الفلسطيني وتفريغ الأرض المحتلة من الطاقات والكوادر الشبابية التي تشكل عصب المجتمع الفلسطيني المقاوم .

وطالبت لجان المقاومة الجهات الرسمية بالكشف عن خيوط المؤامرة وأدواتها ومحاسبة كل من تورط في هذه الجريمة خاصة مع توارد معلومات عن عملية إغراق متعمدة تعرضت لها القوارب في عرض البحر .

وأكدت لجان المقاومة أن ضحايا قوارب الهجرة من الشبان الفلسطيني ينضمون لقوافل شهداء الحصار الجائر على قطاع غزة الذي حرم الفلسطيني التنقل بحرية عبر المعابر والمطارات وبطريقة شرعية وقانونية حيث يريد العدو لقطاع غزة أن يكون بمثابة سجن كبير في محاولة لقتل طموح الشباب في التعليم والتنمية وتبادل الثقافات والتفاعل مع العالم المحيط بهم .

ودعت لجان المقاومة الحكومة الفلسطينية بضرورة إيجاد البرامج المختلفة لتلبية حاجيات وطموح الشباب الفلسطيني في العمل والتعليم وتعزيز صمود الشباب في أرضه لمواجهة الإستيطان والإحتلال الصهيوني .

وحذرت لجان المقاومة من إستمرار الحصار الصهيوني الظالم لما له من تداعيات خطيرة على الحياة اليومية لأبناء شعبنا الفلسطيني في قطاع غزة وأن كل الخيارات مفتوحة من أجل إنهاء الحصار إلى غير رجعة .