اللجان : مغتصبات العدو في غلاف غزة لن تنعم بالهدوء في حالة إستمرار الخروقات الصهيونية

قـــاوم – خاص- أكدت لجان المقاومة في فلسطين أن مغتصبات العدو الصهيوني في ما يسمى بغلاف غزة  لن تنعم بالهدوء والأمن ما لم ينعم به شعبنا في قطاع غزة ويعيشه واقعا ملموسا في حياته اليومية .

وقالت لجان المقاومة أن شعبنا ومقاومته لن تقف مكتوفة الأيدي على الخروقات  المتكررة من قبل العدو الصهيوني للتهدئة المعلنة حسب تفاهمات القاهرة .

وشددت لجان المقاومة أن العدو الصهيوني وقادته المهزومين لابد أن يعوا الدرس جيدا وأن يدركوا أن المقاومة لن تسمح أبدا بعودة الأوضاع والأمور إلى ما قبل الحرب على غزة وأن أي خرق أو عدم إلتزام بما تم الاتفاق عليه في القاهرة لن يمر مرور الكرام .

وأضافت لجان المقاومة أن جهاد شعبنا ومقاومته لن تنضب أو تنتهي أو تتوقف عند حد معين وأن شعبنا وقواه الحية قادرين على تلقين العدو الصهيوني المتغطرس الدروس تلو الدروس في سبيل أن يحيى بعزة وكرامة وحرية .

وطالبت لجان المقاومة إلى كشف وفضح ممارسات العدو وجرائمه ومجازره بحق أبناء شعبنا والى العمل بسرعة على تقديم قادته المجرمين إلى المحاكم الدولية ذات الاختصاص

وناشدت لجان المقاومة أبناء شعبنا وفصائله باليقظة والحذر من الوقع في شرك الفرقة والانقسام والالتفاف حول خيار الوحدة والمقاومة فالعدو الصهيوني يسعى جاهداً لإغراق شعبنا في أتون الخلافات الفلسطينية الداخلية مقابل السراب والوهم الذي يخدعنا به باسم المفاوضات التي أثبتت التجربة المريرة والأليمة التي مررنا بها على مدار ثلاثة عقود عدم جدواها ونتائجها الكارثية على شعبنا وقضيته الوطنية .