الأورومتوسطي: جاهزون لتسليم "الأدلة" لمجلس حقوق الإنسان

قــــــاوم / قسم المتابعة / قال المرصد الأورومتوسطي إنه انتهى من توثيق الأدلة والشهادات المتعلقة بجرائم الحرب التي ارتكبها الاحتلال الصهيوني خلال عدوانه على قطاع غزة على أن يسلمها لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة.
وقالت المتحدثة باسم المرصد الأورومتوسطي مها الحسيني مساء الأربعاء إنهم تمكنوا من جمع الأدلة من المتضررين والضحايا وشهود العيان لتقديمها خلال دورة مجلس حقوق الإنسان الـ 26 تي ستنعقد في جنيف في الـ19 من الشهر الجاري.
وكانت لجنة التحقيق الأممية التي شكلها مجلس حقوق الإنسان باشر برئاسة الخبير القانوني الدولي، ويليام شاباس عملها في التحقيق بالعدوان الصهيوني على القطاع.
وقال شاباس إن أعضاء لجنة التحقيق عقدوا اجتماعًا مؤخرًا للمرة الأولى من أجل التداول بأساليب وطبيعة التحقيق الذي يجرونه.
وذكرت الحسيني أن المرصد سينظم ندوة على هامش الدورة القادمة لمجلس حقوق الإنسان، والتي ستُعقد بعد أيام من خلال تقارير تتعلق بانتهاكات القانون الدولي الإنساني التي ارتكبت أثناء الحرب، مؤكدةً أن هذه التوثيقات تمثل وثيقة هامة يمكن الاعتماد عليها للمطالبة عملياً بمحاسبة من يثبت ارتكابهم لجرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية.
وأشارت إلى أن جرائم الاستهداف المتعمد والهجمات العشوائية بحق مدنيّي قطاع غزة مثّلت كارثة إنسانية وانتهاكاً صارخاً لالتزامات الاحتلال الصهيوني بموجب القانون الدولي الإنساني وحقوق الإنسان.