استشهاد طفل في غزة متأثرا بجراحه خلال العدوان

قاوم _ وكالات /

استشهد ظهر الاثنين الطفل زياد طارق الريفي (9سنوات) متأثرًا بجراحه الذي أصيب بها خلال العدوان الصهيوني على قطاع غزة.

واعلن الناطق باسم وزارة الصحة أشرف القدرة على صفحته في "فيس بوك" إن الطفل الريفي ارتقى ظهر اليوم في مجمع الشفاء الطبي بمدينة غزة متأثرًا بجراحه الذي أصيب بها خلال العدوان.

وكانت طائرات الاحتلال أطلقت صباح الخميس (21|8) صاروخًا تجاه تجمع للمواطنين في شارع النفق (احمد الجعبري)، شمال مدينة غزة؛ من عائلة الريفي، أثناء تواجدهم في حقل زراعي يعود إلى العائلة، مما أدى إلى استشهاد خمسة منهم، من بينهم ثلاثة أطفال، وإصابة أربعة آخرين بجراح، من بينهم طفلان.

ويرتفع عدد شهداء القطاع بارتقاء الريفي إلى 1150 و10 آلاف إصابة وتدمير عشرات آلاف الوحدات السكنية خلال العملية العدوانية التي بدأت في السابع من يوليو الماضي واستمرت لـ51 يومًا وانتهت باتفاق تهدئة الثلاثاء الماضي.