أبو ياسر : الوحدة الحقيقية لشعبنا هي بوابة النصر على عدونا والمقاومة سبيلنا الأوحد للتحرير

قـــاوم – خاص- قال الأخ المجاهد"ا.أيمن الششنية" أبو ياسر"  "عضو القيادة المركزية للجان المقاومة" أن الوحدة الحقيقية لشعبنا هي بوابة النصر على العدو الصهيوني والمواجهة المسلحة للمشروع الصهيوني هي السبيل الأوحد الذي يقرب شعبنا من تحرير أرضه ومقدساته.

أكد الأخ المجاهد"ا.أيمن الششنية" أبو ياسر"  "عضو القيادة المركزية للجان المقاومة" أن الاحتضان الشعبي والالتفاف الجماهيري حول خيار المقاومة ينبغي أن يكون ملهما لنا في إعادة تشكيل خيارات الكل الفلسطيني في التعامل مع العدو الصهيوني لإستكمال طريق المقاومة وصولاً ليوم التحرير.

وأوضح "الأخ أبو ياسر الششنية" أن ما قدمه أبناء شعبنا من دعم ومدد للمقاومة هو معيارنا لفهم ما يصبوا له شعبنا على الدوام وما يريد إنجازه على الصعيد الوطني و أن إرادة شعبنا وصموده في هذه المعركة كانت البوابة للمعارك القادمة إستعداداً ليوم التحرير للقدس السليبة  وتحقيق العودة للاجئين من أبناء شعبنا الفلسطيني  .

وأضاف "الأخ المجاهد أبو ياسر"  أن على كافة القوى السياسية الفلسطينية أن تدرك أن من واجبها الإنحياز لخيار المقاومة الذي عمده أهلنا بدمائهم وأرواح أبنائهم وبصمودهم الأسطوري أمام آلة الحرب الصهيونية ، وأن تعبر عن إصطفافها وبشكل واضح وجلي خلف هذا الخيار والعمل على طي صفحة مسار التسوية وإسقاط أي رهانات عليه .

وأشاد عضو القيادة المركزية للجان المقاومة في فلسطين بجماهير شعبنا في قطاع غزة المنتصر وفي كافة أماكن تواجده على التفافهم وإحتضانهم المقاومة وتمسكهم بخيار المقاومة والجهاد وبذلهم الدماء والأرواح والأموال من أجل انتصار المقاومة وصمودها في العدو الصهيوني الفاشي .

وتوجه "الأخ أيمن الششنية" أبو ياسر برسالة عهد ووعد لجماهيرنا قائلا" عهدا لأبناء شعبنا المرابط اللذين جعلوا قلوبهم وضلوعهم وعظامهم ولحمهم حصنا للمقاومة ولخيار التحرير أن نبقى ممسكين بجمرة الدين والمقاومة حتى النصر والتمكين ودحر المحتلين الغاصبين عن ثرى أرضنا المقدس .