أبو عطايا : التهديد من جديد بالحرب البرية يكشف عجز الخيارات الصهيونية أمام صمود شعبنا ومقاومته

قـــاوم – خاص- أكد المتحدث الإعلامي لألوية الناصر صلاح الدين الذراع العسكري للجان المقاومة في فلسطين أن التهديد من جديد بالحرب البرية يكشف عن عجز في الخيارات الصهيونية أمام صمود شعبنا ومقاومته في ميدان القتال .

وأوضح "أبو عطايا" أن الحرب البرية التي يهدد بها قادة العدو وأركان الحكومة الصهيونية لن تجر عليهم سوى الخزي والعار مذكراً الجنود الصهاينة المهزومين بما جرى لهم على تخوم عزة من عمليات القتل والتفجير والقنص والأسر .

وأضاف " أبو عطايا " أن سياسة قصف وتدمير وقصف الأبراج والبنايات السكنية المدنية إنما تعبر عن الإفلاس الصهيوني وارتباكه وهزيمته أمام ضغط المقاومة وضرباتها الموجة لمغتصباته وقطعان مستوطنيه.

وأشار أبو عطايا إلى أن العدو بات مدركا أكثر من أي وقت مضى أن جرائمه التي يرتكبها ضد أهلنا لن تزيد شعبنا ومقاتليه الأطهار إلا إصرارا وتحديا على مواصلة القتال والمقاومة حتى النصر.

وأوضح أبو عطايا أن العدو بات عاجزا ومرتبكا أمام صمود وإرادة شعبنا الأبي الذي يواجه مجازره الدموية بصلابة وتحدي منقطعة النظير في سبيل عزته وكرامته .

وتوجه أبو عطايا بالتحية والتقدير لجماهير شعبنا الفلسطيني في غزة الإباء على التفافهم واحتضانهم ومساندتهم للمقاومة قائلاً أنتم أهل النصر الحقيقيين وتاج الرؤوس وعاهدهم بان تبقى ألوية الناصر صلاح الدين في مقدمة صفوف المواجهة ودرعا وحاميا لهم ولمطالبهم العادلة.