اللجان: أي قرار أممي أو مبادرة لا تلبي مطالب شعبنا ستدوسها أقدام أطفال غزة

قـــــــاوم - خـــــــاص - أكدت لجان المقاومة في فلسطين أن أي مبادرة أو قرار يصدر عن أي جهة مهما كانت صفتها لا يلبي طموحات ومطالب شعبنا ومقاومته ستدوسه أقدام أطفالنا ونسائنا وشيوخنا الذين يقتلون يوميا على مرأى ومسمع العالم الظالم .
وأشارت لجان المقاومة في فلسطين أن أي قرار قد يصدر عن مجلس الأمن الدولي لا يلبي مطالب شعبنا الصامد لا يساوي الحبر الذي صيغ به .
ودعت لجان المقاومة مجلس الأمن وكافة الهيئات الدولية بالخروج عن صمتها واتخاذ قرارات شجاعة ونصرة شعب فلسطين المظلوم الذي يذبح على أيدي الصهاينة المجرمين الذين يستغلون صمت هذه الهيئات بل وإنحيازها السافر للعدو المجرم في كثير من المواقف والقرارات .
وطالبت لجان المقاومة شعوب الأمة والعالم الحر إلى نصرة شعبنا الفلسطيني في غزة الإباء الذي يتعرض لأبشع المجازر والى تطهير عرقي مؤكدة أن التاريخ لن يرحم المتخاذلين والصامتين عن هذه المجاز الدموية اليومية .
وأوضحت لجان المقاومة في فلسطين أن شعبنا الأبي ومقاومته لن ترفع الراية البيضاء مهما غلت التضحيات ولن يرى هذا العدو منا سو المزيد من المقاومة والمزيد من الإصرار على مواصلة المشوار حتى النصر والتمكين بإذن الله .
وشددت لجان المقاومة على أن جهازها العسكري المظفر ألوية الناصر صلاح الدين سيبقى على العهد والوعد الذي عمد بدماء القادة الأطهار وسيذيق الأعداء الموت الزؤام في كل ساحات الوغي وسيدافع عن أبناء شعبنا مهما كان الثمن والنصر سيكون حليف شعبنا بإذنه تعالى .