استشهاد 111 طفلاً خلال النصف الأول من الشهر الحالي

قـــاوم-  قسم المتابعة - أكدت معطيات فلسطينية رسمية، تصاعد الانتهاكات التي ارتكبتها قوات الاحتلال بحق الأطفال الفلسطينيين، حيث استشهد خلال النصف الأول من شهر أغسطس الجاري 111 طفلاً.

وبهذا الرقم يرتفع عدد الأطفال والفتية الذين استشهدوا منذ بداية العدوان على قطاع غزة ولغاية الفترة المرصودة، إلى 534 طفلا وفتى، 479 منهم أطفال دون الثامنة عشرة من أعمارهم.

وأشارت المعطيات التي أعدتها دائرة إعلام الطفل في وزارة الإعلام الفلسطينية، إلى أن قوات الاحتلال أقدمت على اعتقال العشرات من الأطفال في مختلف المناطق الفلسطينية، بالإضافة إلى إصابة المئات من الأطفال بجروح مختلفة، جراء الاعتداء عليهم من قبل قوات الاحتلال والمستوطنين.

وبحسب هذه المعطيات؛ يقبع في سجون الاحتلال 230 طفلاً، موزعين على عدة سجون.

وأكدت المعطيات، إصابة 35 طفلاً فلسطينياً في الضفة الغربية نتيجة إصابتهم بالرصاص خلال قيام قوات الاحتلال باقتحام المدن والقرى والبلدات الفلسطينية، واعتداءاتها على المسيرات السلمية التي نظمت في الضفة الغربية احتجاجاً على العدوان الصهيوني على قطاع غزة.

وأشارت إلى أن من بين المصابين عددًا من الأطفال أصيبوا نتيجة حالات دهس متعمدة نفذها مستوطنين.

وفي مدينة الخليل أصيب 21 طفلاً، بجروح مختلفة، جراء إطلاق قوات الاحتلال الأعيرة النارية باتجاه المواطنين، المشاركين في مسيرة سلمية، منددة بالعدوان على قطاع غزة.