بمناسبة قدوم عيد الفطر المبارك

أبو ياسر الششنية : بورك شعبنا ومجاهدينا ولا تهدئة إلا بوقف العدوان ورفع الحصار

قــــام – خاص - توجه عضو القيادة المركزية للجان المقاومة الأخ المجاهد أيمن الششنية "أبوياسر" التحية إلى جموع الشعب الفلسطيني والمجاهدين في ساحات المواجهة قائلاً " بورك شعبنا وبورك مجاهدينا في ساحات المواجهة مع العدو الصهيوني في قطاع غزة الصامد تقبل الله طاعتكم بعد إنتهاء شهر العبادات والجهاد فكنتم خير العباد وخير المجاهدين وأنتم تقاتلون أعداء الله والإنسانية نسأل الله أن يتقبل طاعاتكم ورباطكم وجهادكم في هذا الشهر الفضيل .

وأكد عضو القيادة المركزية للجان المقاومة أن العدو الصهيوني يحاول عبر إرتكابه المجازر البشعة ضد شعبنا الصابر لمحاولة كسر الإلتفاف الشعبي الحاشد حول المقاومة إلا أن شعبنا يخرج مع كل يوم تزداد فيه الجرائم أقوى بكثير من سابقه ليؤكد على فشل كل المخططات الصهيونية لكسر إرادة شعبنا وعزيمة مقاوميه الأبطال .

وأوضح " أبو ياسر" أن المقاومة ماضية في دفاعها عن أبناء شعبنا ضد الحرب الصهيونية البشعة رغم الضغوط والمؤامرات التي تستهدف النيل من إصرار وعزيمة شعبنا في إنتزاع حقوقه الثابتة في وطنه المحتل .

وأكد عضو القيادة المركزية للجان المقاومة أن لا تهدئة إلا بشروط المقاومة المجمع عليها شعبيا وفصائليا حتى أصبحت تلك الشروط مطلب شعبي ووطني أجمع عليه الكل الفلسطيني والممثلة بوقف العدوان الصهيوني الغاشم على قطاع غزة والضفة ورفع الحصار بشكل كامل ونهائي عن شعبنا في قطاع غزة .

وعاهد " أبو ياسر" أبناء شعبنا الفلسطيني في كافة أماكن تواجده أن تبقى المقاومة الوفية للثوابت الفلسطينية تدافع وتقدم الشهداء وتقاتل الغاضبين حتى إنجاز وعد التحرير وطرد الغزاة من بلادنا وتطهير مقدساتنا بإذن الله .

وتقدم عضو القيادة المركزية للجان المقاومة بالتحية لأبطال شعبنا وفي مقدمتهم فرسان ألوية الناصر صلاح الدين وهم يدافعون عن شعبهم ويتقدمون الصفوف ويرتقي منهم الشهداء ويسقط منهم الجرحى داعياً لمزيد من المقاومة والصمود في مواجهة الهجمة الصهيونية العدوانية حتى تنكسر وتتحطم على صخر صمود شعبنا ومقامتنا بإذن الله .