صواريخ الألوية تقتل مغتصب صهيوني وتصيب إثنين بجراح متوسطة

قـــاوم – قسم المتابعة – إعترف العدو الصهيوني بمقتل مغتصب صهيوني وإصابة إثنين آخرين في قصف ألوية الناصر صلاح الدين للمغتصبة سدوت هنيقف مساء السبت . 

وحسب المصادر الصهيونية فلقد إصيب ثلاثة مغتصبين صهاينة في قصف الألوية لمغتصبة سدوت هنيقف في النقب المحتل أحدهما بصورة خطيرة وإثنين بجراح متوسطة وفي وقت لاحق أعلنت المصادر الصهيوني مقتل الجندي الصهيوني الذي أصيب في القصف.

وكانت  ألوية الناصر صلاح الدين  قد أعلنت وضمن حملة " لهيب الثأر " قصف مدينة عسقلان وجنوب عسقلان ومغتصبة ياد مردخاي ومغتصبة كرميا ومغتصبة سدوت نيغف بــ 7 صواريخ من طراز كاتيوشا وصاروخ ناصر مطور .

وجاء في بلاغ للألوية أن مجموعتها المجاهدة تمكنت من قصف مدينة عسقلان وجنوب عسقلان ومغتصبة ياد مردخاي ومغتصبة كرميا ومغتصبة سدوت نيغف بالنقب المحتل بــ 7 صواريخ من طراز كاتيوشا وصاروخ ناصر مطور وذلك في الساعة 23:30 من مساء اليوم  السبت 26-7-2014م الموافق 28 رمضان 1435هــ.

و قد تمكن مجاهدونا من تنفيذ مهمتهم , ومن ثم عادوا سالمين إلى قواعدهم تحرسهم عين الرحمن .

 ولقد إعترف العدو الصهيوني بإصابة ثلاثة مستوطنين أحدهما بجراح خطيرة والآخرين بجراح متوسطة .

واوضحت ألوية الناصر صلاح الدين أن هذه العملية تأتي في إطار في إطار ردها على العدوان الصهيوني المتواصل بحق شعبنا في قطاع غزة والقدس ,وتمسكاً بطريق الجهاد كسبيل أمثل لتحرير كامل أرضنا الفلسطينية المغتصبة".