الوية الناصر صلاح الدين تزف شهيدها البطل المجاهد فادي العبادلة الذي استشهد اثر استهدافه من قبل طائرات الاستطلاع الصهيونية

 

﴿ وَلاَ تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُواْ فِي سَبِيلِ اللّهِ أَمْوَاتاً بَلْ أَحْيَاء عِندَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ ﴾

 

بيان عسكري صادر عن ألوية الناصر صلاح الدين

الوية الناصر صلاح الدين تزف شهيدها البطل المجاهد فادي بشير العبادلة الذي استشهد في القرارة اثر استهدافه من قبل طائرات الاستطلاع الصهيونية بعد خوضه اشتباكات ضارية مع جنود العدو الصهيوني

كما هم دائما  رجال ألوية الناصر صلاح الدين يسطرون ملحمة البطولة في مواجهة العدوان الصهيوني الغاشم على أهلنا وشعبنا في قطاع غزة , يجيدون بالدماء والأشلاء , ويتقدم مجاهدو الألوية الميدان وترسم صواريخهم المباركة في حملة " لهيب الثأر" معالم الوطن المحتل , فتضرب مغتصبات العدو الصهيوني بلا هوادة , للرد على مجازر العدو الصهيوني الغاشم , ولتستمر الدماء الطاهرة في النزف على طريق الجهاد والمقاومة , لتبقى جذوة الصراع مع العدو الصهيوني مشتعلة , فالدماء هي الهوية و هي العنوان و البوصلة و ما دونها فلتسقط كل الخيارات و تختفي فالعدو الصهيوني مجرم بطبعه و لا مجال لمهادنته أو مسالمته ,الحديد و النار هما لغة التخاطب التي يفهمها العدو الصهيوني وهي الكفيلة بتحقيق النصر عليه و انتزاع كامل الحق المغتصب .

وبعد أسبوعين على العدوان الصهيوني الغاشم على قطاعنا الحبيب لازال فرسان ألوية الناصر صلاح الدين يرسخون أن السواعد المتوضئة لا يكبلها تخاذل المتخاذلين و ستظل قابضة على سلاح المقاومة المشرع دائما و أبدا في وجه الطغيان الصهيوني حتى النصر و التمكين بإذنه تعالى,  فبأسمى آيات الجهاد والاستشهاد تزف ألوية الناصر صلاح الدين الجناح العسكري للجان المقاومة إلى الأمتين العربية والإسلامية وإلى شعبنا الفلسطيني المجاهد:

الشهيد المجاهد / فادي بشير العبادلة

( أحد فرسان ألوية الناصر صلاح الدين)

 

الذين ارتقوا  إلي العلا شهداء بإذنه تعالى فجر اليوم الثلاثاء الموافق 22-7-2014م  , اثر تعرضه لقصف صهيوني من طائرة إستطلاع إستهدفه في القرارة  مما أدى إلى استشهاده ,

 و إننا في  ألوية الناصر صلاح الدين الجناح العسكري للجان المقاومة  إذ نزف إلى رضوان الله شهيدنا المجاهد والشهداء المجاهدين , ندعو شعبنا الفلسطيني المجاهد إلى مزيد من الثبات والصبر و الصمود أمام السياسات الصهيونية والممارسات الإجرامية الهمجية و التي باتت تستهدف الدماء المسلمة في كل مكان و نؤكد للعدو الصهيوني  بأن ردنا على تلك الجريمة هو أكثر ما يؤلم العدو وهو الاستمرار بدرب المقاومة حتى تحرير كامل أرضنا الفلسطينية المغتصبة من بحرها إلى نهرها .

الجنة للشهداء البررة والشفاء العاجل للجرحى ...

والله أكبر والعزة لله ولرسوله والمؤمنين ...

 

ألوية الناصر صلاح الدين  الجناح العسكري للجان المقاومة

اليوم الثلاثاء 22-7-2014م  الموافق 24 رمضان 1435هــ .