انتقال المواجهات للمثلث احتجاجا على استشهاد أبو خضير

قــاوم _ وكالات / امتدت المظاهرات المنددة بعملية قتل الفتى محمد أبو خضير خلال الليلة الماضية إلى بلدات المثلث بالداخل المحتل كالطيبة والطيرة وقلنسوة وسط استنفار للشرطة الصهيونية .

وذكرت صحيفة "يديعوت احرونوت" العبرية على موقعها الإلكتروني أن متظاهرين أغلقوا الطرق الرئيسية القريبة من بلدات المثلث حيث حاول متظاهرون قص عامود يعود لخط القطار السريع عبر "ديسك" كهربائي.

بدوره صرح ضابط كبير في الشرطة الصهيونية أن قوات الشرطة تعيش حالة من التأهب القصوى في مناطق الداخل الفلسطيني خشية تدهور الأوضاع فيما قال إنهم لن يحتملوا أي محاولة لإلقاء الحجارة وسيعالجوا هذه القضية بحزم.

وكانت مظاهرات عنيفة جرت في العيزرية والعيساوية والطور ووادي الجوز وأم طوبا بشرقي القدس وذلك فيلا أعقاب تشييع جثمان الفتى المقدسي الذي قضى حرقاً على يد عصابة من المستوطنين.