7 أيام على اختفاء الجنود الثلاثة في الخليل

قـــاوم- قسم المتابعة - تواصل الأجهزة الأمنية الصهيونية حملتها الأمنية الواسعة في أنحاء الضفة الغربية المحتلة في إطار مساعيها للعثور على الجنود الثلاثة المفقودين منذ ليل الخميس الماضي.

  وذكرت الإذاعة الصهيونية العامة أن جنود الاحتلال اعتقلوا الليلة الماضية وفجر اليوم أكثر من 30 فلسطينيًا وأجروا عمليات تفيش في 80 مبنى، إضافة إلى مداهمة 14 مؤسسة وجمعية، ومصادرة معدات ووثائق مختلفة.   

ونقلت الإذاعة عن مصدر عسكري قوله إن قوة عسكرية تابعة لهم تعرضت لإلقاء عبوتين ناسفتين في مخيم جنين دون وقوع إصابات، كما وقعت مواجهات بين قوات الجيش وفلسطينيين في منطقة بيت لحم.   

فيما جددت مصادر أمنية وعسكرية اتهام المقاومة بالوقوف خلف العملية واختفاء الجنود  الثلاثة، مشيرين إلى أنهم يدرسون طريقة ملائمة للنشاطات العسكرية لفترة صيام رمضان التي ستبدأ بعد حوالي اسبوع.   

وتقوم 10 ألوية صهيونية بعمليات بحث مكثفة وواسعة ومن بيت لبيت في كافة منازل مدينة الخليل التي خطف فيها الجنود الثلاثة بحسب الرواية الصهيونية، والتفتيش في الجبال والحصول على تسجيلات كاميرات المراقبة في المنطقة.   

ورغم كل هذه الجهود لا تزال وسائل الاستخبارات الصهيونية عاجزة حتى اللحظة عن الامساك بطرف خيط قد يكشف عن مكان المستوطنين أو الإجابة عن تساؤلات كيفية الاختفاء.