استشهاد لاجئين فلسطينيين في سوريا

قـــــاوم / قسم المتابعة / قالت مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية إن لاجئين فلسطينيين استشهدا جراء التعذيب في سجون الأمن السوري، وتواصل القصف على مخيمات اللاجئين.
وأضافت المجموعة في بيان صحفي الاثنين أن اللاجئين حسام علي أبو زامل قضى تحت التعذيب في سجون النظام السوري، فيما استشهد أكرم ابراهيم ديب أمس إثر القصف الذي استهدف بلدة كفر بطنا بريف دمشق.
وأشارت إلى أن سكان تجمع المزيريب في مدينة درعا جنوب سورية يعانون من أزمة خانقة في مياه الشرب، حيث يضطر الأهالي إلى شراء مياه الشرب عبر الصهاريج، مما يفاقم من الأعباء الاقتصادية عليهم خصوصًا مع انتشار البطالة في صفوفهم.
وأفادت بأن الأمن السوري أفرج عن خمسة لاجئين، هم وسيم محمود السمان من أبناء مخيم العائدين بحمص، وذلك بعد اعتقال دام حوالي 50 يومًا، حسين عواد من أبناء تجمع المزيريب في درعا، أفرج عنه بعد اعتقال دام حوالي الشهرين، وكذلك سامر محمود رافع، علي وليد رافع، وأيمن وليد عبد الله من مخيم النيرب.