وفاة 3 فتيات من عائلة واحدة غرقًا شمال القطاع

قــاوم _ وكالات / توفي ظهر السبت الفتيات رهام جمعة أبو جراد (17 عامًا)، جيهان جمعة أبو جراد (16 عامًا)، وصباح صابر أبو جراد (24 عامًا) غرقًا في بحر بيت لاهيا شمال قطاع غزة.

وقال الدفاع المدني في بيان له إن أطقم الإنقاذ التابعة له توجهت إلى المكان فور تلقيها نداء الاستغاثة إلا أنها تعرضت وسيارات الإسعاف لإطلاق نار من قبل جيش الاحتلال الصهيوني القريب من المكان.

ولفت إلى أن الفتيات كن يسبحن بمنطقة معزولة ممنوع فيها السباحة في أقصى شمال بلدة بيت لاهيا تبعد 50 مترًا عن الحدود البحرية مع الاحتلال، حيث لا يتوفر في تلك المنطقة منقذون ولا أبراج مراقبة نظرًا لقربها من السياج الأمني مع الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948.

وبين أن هناك علامات على شاطئ البحر في تلك المنطقة توضح أقصى مكان يمكن السباحة فيه، والذي يأتي إلى الجنوب من المنطقة المعزولة التي كانت تسبح فيها الفتيات.

ودعا كافة المواطنين للانتباه الجيد والالتزام بالإشارات والعلامات البحرية المنتشرة على امتداد الشاطئ من أقصى الشمال إلى أقصى الجنوب والالتزام التام بتعليمات المنقذين.

ونوّه إلى أن الوقت المسموح فيه السباحة يتراوح من الساعة 08:00 صباحًا حتى 08:00 مساء، وهي فترة دوام المنقذين.

السباحة ليلاً


في سياق متصل، ناشدت بلدية محافظة خانيونس جنوب القطاع المصطافين بعدم السباحة أو النزول إلى البحر ليلاً من الساعة الثامنة مساءً وحتى الساعة الثامنة صباحًا حفاظًا على حياتهم وتجنيبهم الموت المحقق عدا على أن تلك الساعات المحددة لا يتواجد بها المنقذين لانعدام الإنارة.

وأوضح نائب رئيس البلدية صلاح الدين أبو عبدو أن البلدية وبالتعاون مع جهاز الدفاع المدني بصفته مسؤولا مباشرا عن عمل المنقذين حددوا جملة من التعليمات الواجب إتباعها حفاظًا على سلامة المصطافين، ولمنع حالات الغرق التي تحصد أرواح الأبرياء نتيجة لعدم معرفتهم بأسس السباحة وأوقاتها وأماكنها.

وأشار إلى أهمية قيام البلدية بتنظيم مناطق الاصطياف وتحديد الأماكن المسموح بها للسباحة إلى جانب تخصيص مساحات واسعة للعائلات والأفراد والاستراحات وذوي الاحتياجات الخاصة حتى تنعم كافة شرائح المجتمع بموسم آمن وجميل.