استشهاد لاجئين فلسطينيين في مخيم درعا

قـــــاوم / قسم المتابعة / استشهد لاجئان فلسطينيان خلال عمليات قصف واشتباكات شهدها مخيم درعا للاجئين الفلسطينيين جنوبي سوريا.
وقالت مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية في بيان صحفي السبت إن اللاجئ محمد موفق السرساوي وعبد الرحمن يحيى المصري استشهدا إثر الاشتباكات وأعمال القصف على مخيم درعا.
وأشارت إلى أن المخيم شهد أمس أعمال قصف عنيف ارتفعت وتيرتها في ساعات المساء، تزامن ذلك مع سماع أصوات إنفجارات عنيفة استهدف القرى المجاورة، وقد تزامن ذلك مع تحليق كثيف للطيران الحربي في سماء المخيم.
وذكرت أن المناطق المحيطة بمخيم خان الشيح للاجئين الفلسطينيين بريف دمشق شهدت قصف بعدد من البراميل المتفجرة، مما أدى إلى انتشار حالة من الهلع في صفوف الأهالي نظرًا لسقوط بعض تلك البراميل على المزارع المحاذية للمخيم.
وعلى صعيد الأوضاع المعيشية، لفتت المجموعة إلى استمرار الجيش النظامي ومجموعات من الجبهة الشعبية – القيادة العامة بفرض الحصار المشدد على مخيم اليرموك منذ أكثر من عشرة أشهر، حيث لا تزال جميع مخابز ومستشفيات المخيم متوقفة عن العمل بشكل كامل باستثناء مشفى فلسطين التي تعمل بطاقتها الدنيا.
هذا ويعاني مخيم درعا من نقص حاد في الخدمات الطبية، إضافة إلى دمار كبير في البنى التحتية للمخيم، وذلك بسبب القصف المتكرر الذي يستهدف المخيم.