أسرى "شطة" يضربون غدا تضامنًا مع الأسرى الإداريين

قـــاوم - قسم المتابعة - أكد أسرى سجن "شطه"، أن عشرة أسرى قرروا خوض إضراب عن الطعام لمدة يومين ابتداء من الغد تضامنا مع الأسرى الإداريين.

وأوضح الأسرى لمحامي نادي الأسير خلال زيارتهم أنه سيكون هناك سلسلة من الخطوات التضامنية مع الأسرى المضربين خلال الأيام القادمة، لافتين إلى أنهم نفذوا إضرابا يوم الخميس الماضي مع باقي السجون تضامنا معهم، شمل إغلاق الأقسام بشكل كامل.

وفي سياق متصل وجه الأسرى في "شطة" رسائل إلى مصلحة سجون الاحتلال لمطالبتهم ببعض الاحتياجات الحياتية، أهمها توفير هاتف عمومي للسجون، يتم وضعه داخل القسم.

وقالوا إنه تم إعطاء مصلحة السجون مدة 21 يوما للرد على مطلبهم، لافتين إلى أن هذا المطلب جاء بعد ازدياد حالات حرمان الأسرى من الزيارة بحجة المنع الأمني.

إلى هذا زار محامي نادي الأسير محمد عبد ربه، والذي يتعرض لحالات إغماء متكررة، لوجود نقطة دم في دماغه، بعد اعتداء تعرض له من قبل جنود الاحتلال عام 2007، علما أن الأسير محكوم بالسجن 16عاما، وهو معتقل منذ تاريخ 20-10-2004.

كما يعاني الأسير أحمد حسين، والمحكوم بالسجن مؤبد و35 عاما، من إصابة تعرض لها من قبل جنود الاحتلال في قدمه اليمنى عام 2002، وأخضع منذ ذلك الحين لثلاثة عمليات جراحية، ولا زال يعاني من وجود شظايا في قدمه.

الجدير بالذكر أن الأسير كان قد أعلن إضرابا في تاريخ 5-3-2014، لمدة 18 يوما لمطالبته بنقله لسجن شطة لوجود شقيقه، وبعد سلسلة من التنقلات في أقسام العزل في السجون، قامت مصلحة السجون بتلبية مطلبه ونقله.