الاحتلال يعزل ثلاثة أسرى مضربين من سجن النقب

قــاوم _ وكالات / أفاد مركز أسرى فلسطين للدراسات، قيام إدارة السجون بعزل ثلاثة من الأسرى المضربين المتواجدين في قسم  الآبار بسجن النقب الصحراوي من العزل الجماعي ونقلهم إلى العزل الانفرادي في عدة سجون.

وأوضح مدير المركز الصحفي "أسامة شاهين" بأن إدارة السجن قامت بعزل كل من الأسير الإداري المضرب عبد الحكيم بواطنة إلى عزل إيشل بسجن بئر السبع، والأسير الإداري المضرب خضر السركجي إلى عزل هولكدار بسجن بئر السبع، والأسير الإداري المضرب القيادي ياسر بدرساوي إلى عزل سجن عسقلان.

وبين شاهين بأن الأسرى الثلاثة تم نقلهم في ظروف صعبة من خلال بوسطة النقل الحديدية، رغم وضعهم الصحي، وأن عزل الثلاثة  في سياسة الإقصاء لأي متحدث باسم المضربين أو ممثل عنهم، علما أنه تم سابقا عزل كل من سفيان وهادين، وفادي عمرو، وفادي حمد، وسفيان جمجوم، وعبد الكريم قواسمة.

وأشار شاهين إلى أن إدارة سجن نفحة قامت بنقل ثلاثة أسرى من المحكومين التحقوا بالإضراب من قسم (11) إلى الزنازين وهم: إياد أبو شخيدم والمحكوم 18 مؤبدا، والأسير  محمد نعيم القواسمي والمحكوم مؤبد و35 عاما، والأسير ضرار أبو جاموس والمحكوم 19 عاما، علما أن العشرات من الأسرى يلتحقون يوميا بالإضراب المفتوح عن الطعام .

وتقدم مركز أسرى فلسطين للدراسات بطلب إلى الصليب الأحمر لزيارة الأسرى المعزولين والتعرف على أحوالهم، وكما أرسل بمحامية لزيارة النقب هذا اليوم، للاطلاع على وضع الأسرى المضربين في عزل الآبار.