خلال عرض عسكري لألوية الناصر صلاح الدين

أبو عطايا : قائدنا الشهيد أبو يوسف أعاد للبندقية مفهومها الجهادي وإنتمائها الإسلامي

قـــاوم – خاص- نظمت ألوية الناصر صلاح الدين - لواء غزة - عرض عسكري بمناسبة الذكرى الثامنة لإستشهاد قائدها الشهيد الشيخ أبويوسف القوقا شارك فيه المئات من المجاهدين وصولاً لمنزل الشهيد في مخيم الشاطئ وذلك مساء اليوم الاثنين بمدينة غزة .

وقال أبو عطايا المتحدث الإعلامي بإسم ألوية الناصر صلاح الدين خلال مؤتمر صحفي أمام منزل الشهيد الشيخ أبويوسف القوقا بأن الشهيد رجل أعاد للبندقية مفهومها الجهادي وإنتماءها الإسلامي العريق وأرق الأعداء الصهاينة في حياته ومماته .

وأكد أبو عطايا في الذكرى الثامنة لإستشهاد أبويوسف القوقا في جريمة إغتيال صهيونية أن ألوية الناصر صلاح الدين ستبقى وفية للدماء الطاهرة التي نزفت من شيخنا وشهيدنا أبا يوسف وكافة الشهداء الأبطال وتعاهدهم أن  تبقى على أن تمضي على دربهم حتى النصر أو الشهادة.

وأضاف المتحدث بإسم ألوية الناصر صلاح الدين لا مكان ولا أمان للعدو الصهيوني في بلادنا ونحذره من المساس بأي من مجاهدينا وأبناء شعبنا أو مقدساتنا .

ودعا أبو عطايا كافة فصائل المقاومة للتشبث بخيار المقاومة والجهاد خيار الشهداء كحل وحيد لقضيتنا وندعوهم للإستمرار في العمل المشترك والتنسيق الجهادي الميداني لمواجهة مخططات العدو الصهيوني الإجرامية .

وعاهد المتحدث بإسم ألوية الناصر صلاح الدين الأسرى الأبطال بأن تبقى ألوية الناصر صلاح الدين على وعدها وعهدها لهم بالعمل على إنجاز حريتهم وكسر القيد الصهيوني مهما كلفت التضحيات .

وسلمت قيادة ألوية الناصر صلاح الدين في لواء غزة نجل الشهيد " يوسف" درع المقاومة وفاء لعائلة الشهيد وتأكيداً على إستمرارية السير على النهج الجهادي الذي خطه الشهيد الشيخ أبويوسف القوقا بدمائه الطاهرة .

وشهد العرض العسكري لألوية الناصر صلاح الدين إلتفاف جماهيري حاشد حيث إصطف المواطنين على جانبي الطرق موجهين التحية للمجاهدين الأبطال . 

النص الكامل لكلمة الناطق باسم الوية الناصر صلاح الدين في الذكرى الثامنة لاستشهاد الشيخ ابويوسف القوقا

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله الذي إصطفى منا الشهداء وأحيا في أمتنا فريضة الجهاد .. القائل وقوله الحق : بعد أعوذ بالله من الشيطان الرجيم :

"من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا " صدق الله العظيم .

والصلاة والسلام على قائد المجاهدين وزعيم الموحدين محمد صلوات ربي وسلامه عليه أما بعد : يا أبناء شعبنا الصابر المرابط .. يا مجاهدينا ومقاتلينا في كل الميادين في مثل هذا اليوم والذي يصادف ذكرى يوم الأرض فقدت أمة الإسلام شيخا مجاهدا ورجلا صنديدا .. عز وجوده في زمن الذل والإنكسار .. رجل أعاد للبندقية مفهومها الجهادي وإنتماءها الإسلامي العريق .. رجل أرق الأعداء في حياته ومماته .. إنه الشيخ المجاهد / العبد يوسف القوقا .. أبا يوسف .. قائد ألوية الناصر صلاح الدين وأحد أبرز مؤسسيها .. الذي زرع الرعب في قلوب الصهاينة بعبواته الناسفة التي حطمت أسطورة الميركافاه .. والذي أقض مضاجع العدو بصواريخ الناصر المباركة فكانت حمما وأحزمة ناسفة تتساقط على رؤوس الصهاينة الغاصبين .. غاب أبو يوسف عن هذه الدنيا بجسده ولم يغب عنا بجهاده وما غرسه لهذا الدين فقد صنع رجالا يخوض بهم البحار نصرة للدين وأهله .. رجالا ركبوا خيول العز ونادوا يهتفوا .. الله أكبر زادنا القرآن  ليعلنوها للعدو أننا قوم أعزنا الله بالإسلام وبالجهاد الذي لا بديل عنه كطريق لتحرير بلادنا ومقدساتنا .. فنحن قوم لن تسقط لنا راية .. ولن يهدأ لنا بال .. ولن يقر لنا قرار .. إلا بتحرير البلاد والمقدسات .. فنحن على دربك أبا يوسف باقون .. بالقرآن متسلحون .. وعلى طريق ذات الشوكة سائرون .. حتى النصر المبين بإذن الله تعالى .

ففي ذكراكم قادتنا وأبطالنا .. لن ننساكم ما حيينا وستبقى دماءكم الطاهرة لعنة تطارد المحتل ونبراسا يضيئ لنا الطريق التي سلكها من قبلكم وبعدكم قادة عظام .. فطوبى لكم يا أبناء ألوية الناصر صلاح الدين .. أبناء أبا يوسف وأبو عطايا أبناء أبو عوض وأبو إبراهيم وعماد حماد وإسماعيل أبو القمصان وأبو الصاعد قرموط .

إننا في ألوية الناصر صلاح الدين ونحن نحيي هذه الذكرى مع كافة أبناء شعبنا ومجاهدينا ذكرى إستشهاد قائدنا وفي ذكرى يوم الأرض لنؤكد على ما يلي :

أولا : نعاهد الله ثم نعاهد شيخنا وشهيدنا أبا يوسف القوقا في ذكراه وكافة الشهداء الأبطال بأن نبقى لدمهم أوفياء وعلى دربهم سائرون حتى النصر أو الشهادة .

ثانيا : للعدو الصهيوني نقول .. لا مكان ولا أمان لكم في بلادنا فنحن والله على العهد ماضون .. عهد الشهداء بالتحرير بإذن الله وسنبذل في ذلك كل ما يتاح لنا من سبل .. ونحذره من المساس بأي من مجاهدينا وأبناء شعبنا وسنرد بالأفعال وليس بالأقوال على أي إعتداء يطالهم .

ثالثا : ندعو كافة فصائل المقاومة للتشبث بخيار المقاومة والجهاد كحل وحيد لقضيتنا وندعوهم للإستمرار في العمل المشترك والتنسيق الجهادي الميداني لمواجهة مخططات العدو الصهيوني .

رابعاً : تجدد ألوية الناصر صلاح الدين في ذكرى إستشهاد قائدها " أبو يوسف القوقا " وفي ذكرى يوم الأرض  تأكيدها لشعبها أنها ستبقى على العهد .. عهد الشهداء بالتحرير والذي قطعناه على أنفسنا مدافعين عن أبناء شعبنا وأمتنا بكل ما أوتينا من قوة حتى نيل الحرية .

الله أكبر والعزة لله ولرسوله والمؤمنين ..

الخزي والعار لمن استمرأ الذل والهزيمة ..

ألوية الناصر صلاح الدين

الجناح العسكري للجان المقاومة في فلسطين

اليوم الأثنين 30 جمادى الأولى 1435هـ - الموافق 31-3-2014م