لجان المقاومة : يوم الأرض محطة تاريخية لتجديد التمسك بالوطن ورمزاً للوحدة والمقاومة

قاوم- خاص / قالت " لجان المقاومة في فلسطين " أن يوم الأرض ذكراه راسخة ومتجذرة في وجدان كل فلسطيني وعربي لما يمثله من محطة تاريخية لتجديد تعلق وتشبث أهل فلسطين بأرض أبائهم وأرض أجدادهم ليشكل يوم الأرض معلما بارزاً في التاريخ النضالي الفلسطيني ورمزاً للوحدة والمقاومة .

وشددت "لجان المقاومة في فلسطين" على تمسك شعبنا المجاهد بأرضه وارض أجداده وعدم التفريط بذرة من تراب الوطن وعلى رفضنا لكل الحلول الساعية لتصفية القضية أو الالتفاف على حق العودة.

وجددت "لجان المقاومة في فلسطين" رفضها لمشروع المجرم الأمريكي كيري ودعت إلى التوقف الفوري عن هذه المفاوضات التي لا جدوى منها والالتفاف حول برنامج وطني يضم الكل الفلسطيني ويحافظ على خيار المقاومة كخيار إستراتيجي لشعبنا ومقاومته لإستعادة الأرض المغتصبة والحقوق السليبة .

وأشارت "لجان المقاومة في فلسطين" أن حق العودة للاجئين إلى وطنهم فلسطين مقدس ولا يمكن لأحد التنازل عنه وأن الشعب الفلسطيني المجاهد في كل بقاع الدنيا سيدافع عن حقه في أرضه والعودة إليها .

ودعت لجان المقاومة في فلسطين شعوب الأمة وأحزابها الحية بأن تهب من غفوتها للدفاع عن أرض فلسطين المقدسة ومسرى نبيها المبارك الذي يتعرض للتهويد والتدنيس من قبل العصابات الصهيونية .

وتقدمت لجان المقاومة بالتحية لأرواح شهداء يوم الأرض من أهلنا في الجليل المحتل والذين كتبوا بدمائهم الطاهرة هوية الوطن في مواجهة مخططات التهويد والسيطرة الصهيونية  كما وجهت اللجان رسالتها إلى كافة أبناء شعبنا الفلسطيني وإلى أسرى الحرية ولجموع المرابطين على ثغور الوطن وباحات الأقصى قائلة إن فجر الحرية قادم وأن العدو الصهيوني وجدرانه واستيطانه إلى زوال بإذن الله وإنا على هذه الأرض باقون .