شهيد فلسطيني جوعًا في سوريا

قــــــاوم / قسم المتابعة / استشهدت لاجئ فلسطيني، جراء تواصل الحصار على المخيمات الفلسطينية في سوريا، وخاصة مخيم اليرموك.
وقالت مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سوريا إن حسني علي الحسن (54 عاما)، قضى إثر إصابته بالجفاف الناجم عن سوء التغذية والرعاية الطبية بسبب استمرار الحصار على المخيمات الفلسطينية.
وفي ذات السياق، لا يزال الحصار المشدد المفروض على مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينين جنوب دمشق مستمراً منذ أكثر من ثمانية أشهر ومنع إدخال أي من المواد الغذائية أو الطبية إليه.
ومن جهته، قال الناطق باسم الأونروا "كريس غانيس" إن "هناك حالة من إنعدام الأمن وهذا يعني أن الأونروا لم تتمكن من تقديم المساعدة الإنسانية التي تمس الحاجة إليها، بما فيها المساعدات الطبية في المقام الأول والطرود الغذائية لحوالي عشرة أيام".
وأضاف: "الوضع في مخيم اليرموك يائس حقاً ويجب أن يتوقف، ونحتاج ممراً إنسانياً مثلما طلب مجلس الأمن بالإجماع من الأطراف على أرض الواقع".
وفي سياق متصل أنذر صرح مسؤول الهلال الأحمر الفلسطيني داخل اليرموك قبل أيام "بأن المخيم يعيش كارثة صحية"، ومن جانب آخر لا يزال أهالي مخيم اليرموك يترقبون ما ستسفر عنه محادثات وفد منظمة التحرير والفصائل الفلسطينية.