هدم وإخلاء لـ40 عائلة شرق العيزرية

قــــــاوم / قسم المتابعة / وزعت سلطات الاحتلال الصهيوني وطواقم من "بيت ايل" مساء الأحد اخطارات هدم وإخلاء على 40 عائلة بدوية من عرب الجهالين شرق بلدة العيزرية جنوب شرق القدس المحتلة.
وقال الناطق باسم لجان المقاومة الشعبية هاني حلبية صباح الاثنين إن قوات من جيش الاحتلال برفقة طواقم من "بيت ايل" اقتحمت حي "أحفاد يونس" شرق العيزرية، ووزعت اخطارات هدم وإخلاء على تلك العائلات، وأمهلتها حتى الثاني من مارس المقبل لتنفذ قرار الإخلاء.
وأوضح أن المنطقة يقطنها نحو 350 شخصًا، وأن سكانها يعيشون في خيام أو بيوت من "الزينكو والخشب"، وهناك روضة ومدرسة للأطفال، مشيرًا إلى أن العديد من المؤسسات الأجنبية ووكالة "أونروا" وزعت على تلك العائلات "بركسات" مساحة كل منها 80 مترًا مربعًا، وهي مهددة بالهدم.
وأشار إلى أن سلطات الاحتلال تريد تهجير تلك العائلات مرة ثانية، بعدما هجروا عام 1948، وعاشوا في تلك المنطقة، مبينًا أن الاحتلال من ذلك استكمال بناء مستوطنة "معاليه ادوميم" وبناء جسر يربط بين المستوطنة و"أحفاد يونس".
وأكد حلبية تمسك تلك العائلات بمنطقتهم وبيوتهم، حيث لا يوجد أي مكان بديل لهم، مشددًا على وقوف نشطاء المقاومة الشعبية إلى جانبهم ودعمهم.
وكان نشطاء من المقاومة الشعبية ومتضامنين نجحوا في العشرين من آذار الماضي بإقامة حي جديد باسم "أحفاد يونس" في قرية باب الشمس المدمرة على الأراضي المهددة بالمصادرة والمعروفة باسم "E1" شرق القدس المحتلة، ولكن قوات الاحتلال هدمت الحي بعد أربعة أيام.