شقيقان مقدسيان أسيران يدخلان عامها السادس في سجون الاحتلال الصهيوني

قـــــاوم / قسم المتابعة / دخل الشقيقان المقدسيان الأسيران باسل ويوسف، إسحق يوسف أبو تايه من بلدة سلوان، عامهما السادس على التوالي. في سجون الاحتلال.
ونقل مركز أسرى فلسطين للدراسات عن رئيس لجنة أهالي الأسرى المقدسيين، أن الأسير باسل (37عاما) اعتقلته قوات الاحتلال بتاريخ 21/1/2009، وصدر بحقه حكم بالسجن 10 سنوات، بينما اعتقلت شقيقه يوسف (35 عاما)، بتاريخ 11/2/2009، وصدر بحقه حكم بالسجن 12عاما. 
واوضح المركز أن سلطات الاحتلال أدانت الأسيرين بتهمة مقاومة الاحتلال، والقيام بزرع عبوة ناسفة في القدس، وإصابة ثلاثة جنود، حيث يقبع الشقيقين في سجن النقب الصحراوي، بعد ان تنقلا عبر عدة سجون. 
يذكر أن الأسير باسل متزوج وأب لطفلين، كما يعاني شقيقه يوسف من مشاكل صحية عديدة، أبرزها: مشاكل في الجهاز الهضمي، وآلام شديدة في الركبة، حيث تماطل إدارة السجن في تقديم العلاج اللازم له، وتوفي والدهما قبل عام دون أن يتمكنا من وداعه الأخير ، علما بأنه لم يستطيع زيارتهم طوال فترة اعتقالهم سوى مرة واحدة فقط بسبب مرضه.