الاحتلال الصهيوني يسلم بلاغات ويستجوب مواطنين جنوب جنين

قــــاوم / الضفة المحتلة / اقتحمت قوات الاحتلال الصهيوني فجر الثلاثاء بلدة سيلة الظهر جنوب مدينة جنين شمال الضفة الغربية المحتلة وداهمت أربعة منازل ونكلت بالمواطنين في البرد والمطر واستجوبتهم لساعات، فيما جرفت بموقع معسكر سابق جنوب المدينة.
وقالت مصادر محلية إن عدة آليات عسكرية داهمت البلدة واقتحمت منازل تعود لكل من: محمد فراس أبو قياص، والشيخ صالح حنتولي، وزياد ناجح كيلاني، وعماد الحنتولي.
وأشارت إلى أن قوات الاحتلال استجوبت أصحاب المنازل داخل منازلهم فيما سلمت المواطنة محمد أبو قياص بلاغا لمراجعة مخابراتها في معسكر سالم شمال جنين.
من جانب آخر، اقتحمت قوات الاحتلال الليلة الماضية موقع معسكر دوتان الذي تم إخلاؤه عام 2005 قرب بلدة عرابة، وقامت بعمليات تجريف باستخدام الجرافات العسكرية وسط إطلاق للقنابل الضوئية في المنطقة.
وقالت مصادر محلية إن جرافتين عسكريتين يرافقهما أكثر من 20 آلية عسكرية شرعتا بتجريف الأرض داخل المعسكر واستمرت عملية التجريف لعدة ساعات منعت خلال الحركة في المنطقة وأقيم حاجز عسكري على مدخل المعسكر قرب مدخل بلدة عرابة.
وأشارت المصادر إلى أن جنود الاحتلال انتشروا في المنطقة وقاموا بعمليات تمشيط في الحرش المجاور للمعسكر وأخلت المنطقة بعد ساعات.