الاحتلال الصهيوني يهدم 15 منزلاً فلسطينياً غرب رام الله المحتلة

قــــاوم / الضفة المحتلة / هدمت جرافات الاحتلال، اليوم الثلاثاء، 15 منزلاً وبركسات "حظائر لتربية المواشى" لعائلات فلسطينية بدوية تسكن منطقة "الجبلية" غرب رام الله بالضفة الغربية، بحجة البناء بدون ترخيص، حسبما أفاد أحد السكان. 

وقال خالد الجهالين أحد سكان المنطقة، إن "قوة عسكرية صهيونية اقتحمت، اليوم، منطقتنا التى يسكن فيها عائلات من عرب "الجهالين"، وهدمت منازل مصنوعة من الصفيح والخيم، بالإضافة إلى بركسات مخصصة لتربية المواشي، وذلك بحجة البناء فى مناطق مصنفة "ج" بدون ترخيص صهيونى".
وأضاف أن "عملية الهدم جاءت بدون إنذار مسبق، وتركت العائلات فى العراء فى أجواء من البرد الشديد"، وكانت قوة صهيونية أخرى، هدمت فى وقت سابق من اليوم، منزلاً وأربعة بركاسات، فى قرية "الفصايل" قرب أريحا شرقى الضفة الغربية.
يأتى ذلك فى وقت لم يتسن فيه الحصول على تعليق فورى من قبل السلطات الصهيونية حول عمليات الهدم هذه.، ويمنع الاحتلال السكان الفلسطينيين من البناء فى المناطق "ج".
ووفق اتفاقية أوسلو الثانية الموقعة بين السلطة الوطنية الفلسطينية والاحتلال عام 1995 تم تقسيم الضفة الغربية إلى 3 مناطق "أ" و"ب" و "ج".
وتمثل المناطق "أ" 18% من مساحة الضفة، وتسيطر عليها السلطة الفلسطينية أمنيا وإدارياً، أما المناطق "ب" فتمثل 21% من مساحة الضفة وتخضع لإدارة مدنية فلسطينية وأمنية إسرائيلية.
أما المناطق "ج" والتى تمثل 61% من مساحة الضفة تخضع لسيطرة أمنية وإدارية صهيونية، ما يستلزم موافقة السلطات الصهيونية على أى مشاريع أو إجراءات فلسطينية بها.