أسيران مقدسيان يدخلان عامها الثاني عشر بشكل متواصل في سجون الاحتلال

قــــاوم / قسم المتابعة / دخل الأسيران المقدسيان علي هشام علي مشاهرة (35 عامًا) ورائد صالح محمد سلحوت (37 عامًا) من سكان جبل المكبر بالقدس عامهما الثاني عشر وأنهيا عامهما الحادي عشر بشكل متواصل في سجون الاحتلال.

وكانت قوات الاحتلال اعتقلت الأسيرين مشاهر وسلحوت بتاريخ 28/11/2002.

ونقلت الناطقة الإعلامية لمركز أسرى فلسطين للدراسات في الضفة الغربية أمينة الطويل عن رئيس لجنة أهالي الأسرى المقدسيين أمجد أبو عصب أن "محكمة احتلالية حكمت على الأسير مشاهرة بالسجن مدة 15 عامًا، بينما حكمت على الأسير سلحوت بالسجن مدة 13 عامًا، بعد أن أدينا بالانتماء لكتائب شهداء الأقصى ، وتنقلا في كافة السجون، فيما يقبعان حاليًا في سجن جلبوع.

وأشار أبو عصب أن والد الأسير رائد السلحوت توفي قبل عدة سنوات ولم تسمح سلطات الاحتلال له بالمشاركة في جنازة الوالد أو حتى إلقاء نظرة الوداع.