عشرات المستوطنين يدنسون باحات الأقصى

قــاوم _ وكالات / اقتحم عشرات المستوطنين الصهاينة وعناصر من المخابرات  صباح الأحد المسجد الأقصى المبارك من جهة باب المغاربة ودنسوا باحاته، وسط حراسة مشددة من شرطة الاحتلال الخاصة.

 وقال شهود عيان إن (53) مستوطنًا من بينهم (15) من عناصر الاحتلال اقتحموا منذ ساعات الصباح المسجد الأقصى على شكل أربع مجموعات، وتجولوا في أنحاء متفرقة من باحاته وساحاته.

 وأضاف الشهود أن عناصر المخابرات اقتحموا المساجد المسقوفة من بينهم المصلي المرواني، وأن المئات من المرابطين وطلاب وطالبات مصاطب العلم تواجدوا في الأقصى، وتعالت أصوات التكبير الرافضة لهذا الاقتحام.

 
من ناحيتها، أشارت مؤسسة "الأقصى للوقف والتراث" أن من بين المقتحمين العضو الجديد في بلدية القدس الاحتلالية "ارييه كينج" – المعروف بمشاريعه وأرائه الاستيطانية.  

وأوضحت المؤسسة أن حراكاً صهيونيا مستمرا ومتصاعداً لاستهداف المسجد الأقصى، حيث أسست في الفترة الاخيرة منظمتان للانضمام إلى المنظمات اليهودية الداعية لاقتحام المسجد بشكل مكثف تحت عنوان "الجولات الجماعية اليهودية للأقصى".