من حق شعبنا إستخدام كافة الوسائل لمواجهة الإحتلال البغيض

لجان المقاومة موقف الأمم المتحدة من نفق المقاومة من أبشع صور الإنحياز للعدو الصهيوني

قــــاوم – خاص- قالت لجان المقاومة في فلسطين أن موقف الأمم المتحدة من نفق المقاومة من أبشع  صور الإنحياز للعدو الصهيوني معتبرة أن هذا الموقف  يشكل إستمرار في سياسة الكيل بمكيالين ومساواة الضحية بالجلاد و إمعان في الظلم والتضليل وخداع الرأي العام الدولي.

وأكدت لجان المقاومة أن من حق شعبنا الفلسطيني ومقاومته المجاهدة إستخدام كافة أساليب المقاومة في مواجهة الإحتلال البغيض الذي يواصل عدوانه على الإنسان والأرض والمقدسات في فلسطين المحتلة وأن هذا الحق في مقاومة الإحتلال وصد العدوان والدفاع عن الشعب العزل تكفله كل القوانين والمواثيق الإنسانية والدولية .

وشددت لجان المقاومة على أن إدانة حفر الإنفاق أو أي وسيلة أو إي أسلوب من أساليب المقاومة الهدف منه هو تبرير جرائم العدو الصهيوني اليومية من قتل واعتقالات وملاحقة الصيادين وتجريف للأراضي الزراعية ومصادرة الأراضي وإستمرار الإستيطان وملاحقة واستباحة المقدسات وتهويدها.

وتوجهت لجان المقاومة بالتحية والتقدير لكل الأيادي المقاومة التي تعمل ليلا ونهارا من أجل التصدي للعدو وجرائمه المتواصلة ومن أجل تحرير أسرانا البواسل الذين يعانون ويلات التعذيب والبطش الصهيوني.

وطالبت لجان المقاومة الكل الفلسطيني إلى التوحد خلف راية المقاومة ومواجهة العدو الصهيوني في كافة أماكن تواجده ومواصلة العمل بكافة الوسائل والأدوات الممكنة لتعزيز حالة المواجهة للعدو الصهيوني ومشاريعه التي تستهدف القضية الفلسطينية وثوابتها الوطنية  .