مستعينا بمروحيات

الجيش يفجر 4 منازل و3 محال تجارية برفح المصرية

قـــاوم _ وكالات / شرع الجيش المصري والقوات الأمنية صباح السبت بعملية عسكرية في رفح المصرية -المحاذية لقطاع غزة- بمحافظة شمال سيناء، فجر خلالها أربعة منازل وثلاثة محال تجارية في منطقة الحلاوات المقابلة لحي البرازيل المحاذي لرفح.

وقال مراسلنا إن الجيش فجر منزلاً من أربع طوابق يعود للمواطن (إ . ح) ومنزل أخر للمواطن ( ف . ح) مكون من طابقين، إضافة إلى منزل ثالث من الأسبست وثلاثة محال تجارية في المنطقة التي ينفذ فيها الجيش عملية عسكرية تشارك فيها دبابات ومدرعات وجرافات عسكرية، إضافة إلى مروحيات من طراز "أباتشي" تساند القوات المشاركة.

وبين المراسل أن تفجير المنزل المكون من أربعة طوابق أحدث إصابات في الجانب الفلسطيني لسيدة مسنة جراء شظايا زجاج منزلها الذي تهشم فوق رأسها، وجرى نقلها للمشفى لتلقي العلاج، مشيراً إلى أنه أقوى انفجار يقع بالقرب من الحدود الفلسطينية المصرية.

ولفت إلى أن قوات الجيش المصري سحبت صباحًا مدرعة مدمرة بجوار أحد المواقع التابعة لقوات حرس الحدود المصرية قرب الحدود مع قطاع غزة كان قد دمرت جراء تفجيرها من قبل مسلحين أمس الجمعة.

وهدم الجيش المصري في ساعة متأخرة الليلة الماضية منزلين آخرين في منطقة الحلاوات وغرب رفح المصري.

وكان مسلحون شنوا أمس الجمعة سلسلة هجمات ضد قوات الجيش المصري حيث فجروا عبوات ناسفة بثلاث ناقلات جند، وكمين برفح.

من جهة أخرى، قال سكان محليون لمراسلنا إن المواطن المصري محمد فرج أبو حلاوة 20 سنة توفي تحت التعذيب بموقع لحرس الحدود.

وأشار السكان إلى أن قوات الجيش اعتقلت أبو حلاوة صباح اليوم مع عائلته.

وفي السياق، ذكر السكان أن الجيش أنذر أكثر من 6 منازل بالتفجير غدًا، وطالب من سكانها إخلائها فوراً.