كلمة " أبوعطايا" الناطق الإعلامي لألوية الناصر صلاح الدين خلال العرض العسكري بغزة

 

( وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا وَإِنَّ اللَّهَ لَمَعَ الْمُحْسِنِينَ)

كلمة الأخ المجاهد "أبوعطايا " الناطق بإسم ألوية الناصر صلاح الدين الذراع العسكري للجان المقاومة خلال العرض العسكري الكبير في ذكرى الإنطلاقة المباركة

14 عاماً على انطلاقة لجان المقاومة ... على نهج القادة الشهداء ,, ماضون بعزيمة وإباء

يا جماهير شعبنا الفلسطيني المجاهد .. يا أبناء أمتنا العربية والإسلامية ...

في هذا اليوم العظيم الذي انطلق فيه ثلة من المجاهدين المخلصين ليذودوا بدمائهم وما يملكون نصرةً للثكالى والمكلومين , ليفجروا مع إخوانهم في فصائل المقاومة الفلسطينية  حقبة جديدة من الكرامة والعزة عنوانها الجهاد والمقاومة ضد العدو الصهيوني , وليسجلوا أروع الملاحم والبطولات التي شهد بها العدو قبل الصديق .

قبل 14 عاماً ومع انطلاقة انتفاضة الأقصى المباركة , انطلقت لجان المقاومة ليبدأ معها تدمير أسطورة دبابة الميركفاه الصهيونية وأول عملية اقتحام لمستوطنة في القطاع , ليبدأ معها صاروخ الناصر وهو أول صاروخ فلسطيني يحمل رأس متفجر بسعة كبيرة , ولتتوالى العمليات الجهادية مروراً بالبرق الصاعق وفتح خيبر وزلزلة الحصون وجسر الموت والوهم المتبدد والعقاب المزلزل وكسر الحصار  وسجل جهادي عريق نبتغي به مرضاة ربنا ,,

إن ألوية الناصر صلاح الدين الجناح العسكري للجان المقاومة قدمت في مسيرة جهادها المتواصل عشرات بل مئات من الشهداء والعديد من الجرحى وأبرزهم قادتها الأوفياء الشهيد الأمين العام المؤسس جمال أبو سمهدانة "أبو عطايا" والشهيد القائد المؤسس أبو يوسف القوقا والشهيد القائد المؤسس أبو الصاعد قرموط , الشهيد الأمين المؤسس أبو عوض النيرب والشهيد القائد المؤسس عماد حماد "أبو عبد الرحمن " والشهيد الأمين المؤسس أبو إبراهيم القيسي وقافلة طويلة من القادة والجند الذين رسموا لنا الطريق الصحيح ووضعوا الإستراتيجية الأبلغ في التعامل مع العدو الصهيوني .

إننا في ألوية الناصر صلاح الدين في ذكرى انطلاقتنا ال14 نؤكد على ما يلي :

أولاً : نحن كمجاهدين ندرك أن مشوارنا طويل لكن عزاؤنا أننا على الطريق الصحيح على  درب القادة الشهداء , وأن مصيرنا إما النصر وإما الشهادة .

ثانياً : إن ما يتعرض له المسجد الأقصى المبارك من تدنيس متواصل على أيدي أحفاد القردة والخنازير  يضعنا أمام مسؤولياتنا في الذود عنه بأرواحنا ودمائنا و العقاب بإذن الله قريب .

ثالثاً : إن فلسطين رافعةٌ خافضة ترفع المخلصين وتفضح العابثين ولو بعد حين .

رابعاً : إن قتالنا وجهادنا سيبقى دوماً مع العدو الصهيوني ولن نقبل بأي حال من الأحوال أن نكون وقوداً لحروب داخلية الرابح الوحيد منها هو الكيان الصهيوني وهدفها حرف البوصلة من أجل استنزاف طاقة وجهد وأعمار أبناء الأمة .

خامساً : إن جبهة المقاومة لن تنكسر بإذن الله وإننا في فلسطين لن نكون إلا دعاة وحدة وتماسك لأننا ندرك أن شرط الانتصار والتحرير هو الوحدة .

سادساً : إن المؤامرات الصهيونية على ألويتنا لن تنجح في فت عضدنا فقد وحدنا صفنا واستنهضنا مقاتلينا وأعدنا ترتيب أوراقنا للوقوف متراساً أمام محاولات النيل من وحدتنا .

سابعاً : إن فلسطين من بحرها إلى نهرها أرض وقف إسلامي لا يجوز العبث بذرة تراب منها عبر مفاوضات خداعة هدفها اقتضام الأرض وتعزيز الاستيطان وإن الطريق الوحيد لاستعادتها هو بالجهاد والمقاومة .

ثامناً : نتوجه بالتحية لجماهير أمتنا الإسلامية ولأهلنا في القطاع الصامد و ضفة المقاومة وفي ال48 والشتات ولأسرانا في السجون الصهيونية مؤكدين لهم أننا ماضون في طريقنا حتى تحريرهم جميعاً بإذن الله .

والله أكبر والعزة لله ولرسوله والمؤمنين ,,,

النصر والتمكين للمقاومة , والحرية لأسرانا الأبطال ,,,

أبوعطايا

الناطق بإسم ألوية الناصر صلاح الدين

الجناح العسكري للجان المقاومة في فلسطين

السبت 28-09-2013 م الموافق 25 ذو القعدة 1434 هــ