الاحتلال يغلق أبواب الأقصى ويمنع دخول المصلين

الاحتلال يغلق أبواب الأقصى ويمنع دخول المصلين

قـــاوم – القدس المحتلة: أغلقت قوات الاحتلال الصهيوني مساء الثلاثاء أبواب المسجد الأقصى المبارك وانتشر عناصر المخابرات في باحاته ومنعوا المثلين من الدخول.   وأفاد شهود عيان أن قوات الاحتلال أخرجت المصلين بالقوة من باحات الأقصى وأغلقت أبواب الحديد والقطانين والأسباط وفيصل والغوانمة، مشيرين إلى أنه تم اعتقال أربعة شبان بالقرب من باب المطهرة.   وبينوا أن أجواء مشحونة بالتوتر والغضب تسود أوساط أهالي البلدة القديمة بعد إغلاق أبواب المسجد الأقصى ومنعهم من الدخول، لافتين إلى أن الأوضاع مرشحة للتصعيد.   من جانبه ذكر أحد حراس المسجد الأقصى أن أعداد كبيرة من قوات شرطة الاحتلال والمخابرات منتشرة في باحات المسجد، مشيرًا إلى أنه ربما يشهد المسجد غدًا تصعيد في اقتحامات المستوطنين.   وقالت مؤسسة الأقصى للوقف والتراث في بيان لها إن الاحتلال الصهيوني بدأ منذ عصر اليوم بالتضييق على المسجد الاقصى والوافدين إليه وذلك عشية "عيد العرش العبري".   إغلاق أبوابه   وذكرت أن الاحتلال أغلق عددًا من أبواب الاقصى كباب الأسباط وأخذ بالتدقيق بالهويات الشخصية، ثم حدد الجيل المسموح له بالدخول، حيث يمنع من هم دون ال ٤٥ من دخوله.   ولفتت المؤسسة إلى أن قوات الاحتلال احتجزت البطاقات الشخصية للمصلين الداخلين إلى الاقصى، كما كثفت قوات الاحتلال من تواجدها في محيطه.   وكان أكثر من 40 مستوطنًا اقتحموا باحات المسجد الأقصى صباحًا، برفقة حاخامات يهود وبحراسة مشددة من شرطة الاحتلال.   يذكر أن لجنة الداخلية بالكنيست الصهيوني أقرت أمس حق اليهود في اقتحام الأقصى وأداء الطقوس التلمودية فيه، استكمالا لدعوات الجمعيات الاستيطانية لتكثيف اقتحاماته خلال الأعياد اليهودية.