جماعة يهودية متطرفة تعتزم نصب كاميرات مراقبة لمراقبة المسجد الأقصى المبارك بالقدس المحتلة

جماعة يهودية متطرفة تعتزم نصب كاميرات مراقبة لمراقبة المسجد الأقصى المبارك بالقدس المحتلة

قــــاوم-القدس المحتلة:  كشفت صحيفة عبرية أن جماعة يهودية متشددة ستقوم بنصب كاميرا مراقبة بالقرب من المسجد الأقصى الشريف في القدس المحتلة لمراقبته طوال 24 ساعة يوميا . وقالت أسبوعية ’كول هعير’ العبرية، أن كاميرا مراقبة ستوضع بالقرب من المسجد الأقصى الشريف لمراقبته طوال 24 ساعة يوميا من قبل جماعة يهودية متشددة.ويقف وراء هذه المبادرة ’معهد الهيكل المقدس’ في الحي اليهودي، الذي يتطلع إلى ترسيخ موضوع ’الهيكل المقدس’ في اذهان اليهود ويسعى إلى دفع اليهود لتناول هذا الموضوع بصورة يومية. وقال ’ يهودا غليك ’ مدير عام المعهد :’تصور آلة التصوير منطقة دخول المسجد وقبة الصخرة ومكان المذبح اليهودي الواقع شرقها والمكان المقدس الذي يبدأ بقبة الصخرة وستمر حتى ابواب نيكنوز. لقد تم طلب آلة التصوير ولم يبق سوى نصب العمود على منزل وقع عليه الخيار ونصب آلة التصوير عليه’. ووفقا للمخطط ستربط آلة التصوير بموقع على شبكة الانترنت يقيمه المعهد وسيقوم الموقع ببث توثيق للجولات في الحرم القدسي وكافة النشاطات المتعلقة به وعرض معلومات عن المجموعات والمؤسسات والحاخامين الذين ينوون زيارة الحرم. كما ستتوفر امكانية من خلال الموقع لطلب القيام بجولات في الحرم. وتجدر الاشارة الى ان آلة التصوير والموقع على شبكة الانترنت يرتبطان ببؤرة يشرف المعهد عليها واستهدف المشرف الربط بين الشبان اليهود والقدس مع التأكيد على ما يوصف بمكان الهيكل. واوضح غليك: ’نريد رفع مستوى الوعي بكل ما له علاقة بالحجيج الى جبل الهيكل (الحرم القدسي) وستصور الة التصوير جميع المتواجدين في الحرم القدسي والاشخاص الذين يتجولون فيه وتخطط لايجاد اتصالات متبادل بحيث يستطيع اي شخص خارج الحرم وفي اي مكان في العالم الصلاة فيه وذلك من خلال الاتصال بشخص يتواجد في الحرم كي يقوم بالصلاة عوضا عنه. لا نرغب بالكشف عن المكان الدقيق لمكان نصب آلة التصوير، انه منزل ولست متأكدا ان مالكه يرغب بالكشف عن هويته’. واضاف غليك مؤكدا :’لم نطلب تصريحا من الشرطة واشعر بقلق من رد فعل الاوقاف الاسلامية، ولا اعتقد بأن كيان الاحتلال تواجه مشكلة بنصب آلات تصوير في اماكن عامة، اذ توجد آلات تصوير ايضا في ساحة البراق’.